شمس الملا تقتحم "باب الحارة"

الخميس 2017/02/09
تجديد الدماء في "باب الحارة"

دمشق - يشهد الجزء التاسع من مسلسل “باب الحارة” مشاركة ابنة المخرج والمنتج بسام الملا شمس كممثلة في العمل، بعد مشاركة ابنه أدهم في الأجزاء الأولى منه بشخصية “سليم”.

وتنضم شمس إلى المسلسل وسط جدل حول موهبتها وأحقيتها وجدارتها في تقمص الدور.

ويرى نقاد أن المخرج المعروف يسعى إلى إقحام أبنائه في الدراما التلفزيونية على غرار ابنه أدهم وابنته شمس الملا، المهتمة كثيرا بالموضة والأزياء والمولعة بنشر صورها على حساباتها على مواقع التواصل.

وستشارك شمس بشخصية جديدة في العمل، وهي الشابة “صفا” التي تقتل جنديين من الاستعمار الفرنسي انتقاما لوالدها وتلجأ إلى “حارة الضبع” للاختباء، حيث تتنكر بشخصية شاب. ويشهد المشهد الافتتاحي للجزء التاسع من المسلسل السوري الشهير مشاركة شمس فيه.

وفي استمرارية لاستراتيجية إدخال الشخصيات الجديدة، لتجديد الدماء، يشارك الممثل طارق الصبّاغ بدور “نزار”؛ موظف في مديرية الاتصالات وابن عم “صفا” وخطيبها الذي يتزوّج منها في الحارة عن طريق “أبوحازم” (عبدالهادي الصبّاغ).

وفي تكريس لخط “الدخيل” و”العميل” الذي يسود في الكثير من الأجزاء السابقة، يدخل الحارة كلّ من “نيازي” (باسل حيدر) ومعاونه “عزمي” (معن كوسا) تحت ستار “جمعية خيرية”، بينما الهدف الحقيقي هو البحث عن الآثار وسرقتها.

ويجتمع شمل “فوزية/أم بدر” بشقيقتها التوأم “سكرية” التي تقتحم حياتها آتية من فلسطين، فتتحكم بتجارة “أبوبدر” (محمد خير الجرّاح) في الأقمشة، حتى تذهب بثروته التي هبطت عليه في الجزء الثامن.

16