شنيشل: في الأدوار الإقصائية لا مجال للتعويض

الثلاثاء 2015/01/27
شنيشل: هدف المنتخب في هذه الفترة التحضير لتصفيات كأس العالم

سيدني - أكد مدرب العراق راضي شنيشل أن فريقه خسر مباراته مع نظيره الكوري الجنوبي في نصف نهائي كأس آسيا 2015 بسبب خطأين.

وفشل المنتخب العراقي في تكرار إنجاز 2007 والوصول إلى المباراة النهائية للمرة الثانية في تاريخه بعد خسارته أمس في سيدني أمام كوريا الجنوبية 0-2 في مباراة بدا خلالها منتخب “أسود الرافدين” غير قادر على مجاراة نظيره الكوري الجنوبي.

“توقعنا أنها ستكون مباراة صعبة، لأن الفريق الكوري يتمتع بمستوى مرتفع جدا ويضم في صفوفه لاعبين محترفين خارج البلاد”، هذا ما قاله شنيشل بعد اللقاء عن المنتخب الكوري الجنوبي الذي يضم في صفوفه لاعبين يدافعون عن ألوان أندية أوروبية كبرى، مثل كيم جين سو (هوفنهايم الألماني) وبارك جو هو (ماينتس الألماني) الذي سجل الهدف الثاني وسون هيونغ مين (باير ليفركوزن الألماني) وكو جا تشيول (ماينتس الألماني) ولي تشونغ يونغ (بولتون الإنكليزي) اللذين لم يلعبا أمس، إضافة إلى كي سونغ يوينغ الذي افتتح التسجيل.

وتابع شنيشل الذي يخوض الجمعة مباراته الأخيرة مع المنتخب قبل العودة إلى فريقه قطر القطري: “في الأدوار الإقصائية لا مجال للتعويض، ارتكبنا خطأين ودفعنا ثمنهما. أريد أن أشكر اللاعبين على المجهود الذي قدموه. قدمنا مستوى جيدا ولو تمكنا من تسجيل هدف لتغير وضع المباراة، لكن هذه هي كرة القدم وأتمنى التوفيق للفريق الكوري”.

وأشار شنيشل إلى أن هدف المنتخب في هذه الفترة لم يكن المنافسة على البطولة القارية وحسب، بل “التحضير أيضا لتصفيات كأس العالم. أعتقد أن الفريق يملك لاعبين جيدين بإمكانهم اللعب لفترة طويلة (مستقبلا). أنا سعيد بهذا الجانب. بإمكاننا البناء للمستقبل”.

وتحدث شنيشل عن تأثر المنتخب بغياب ياسر قاسم عن وسط الملعب بسبب الإيقاف، لأن اللاعبين اعتادوا اللعب إلى جانبه، وتوقعه أداء أفضل من أسامة رشيد الذي حل بدلا منه، “لكن وتيرة المباراة ومستواها كانا مرتفعين والفريق الكوري سريع. حاولنا بصراحة أن نخرج من الشوط الأول بوضع معين، أي التعادل لكي نخوض الشوط الثاني باستراتيجية أخرى”.

وأكد شنيشل أنه سيعود بعد مغادرة أستراليا ومباراة المركز الثالث يوم الجمعة إلى قطر من أجل مواصلة عمله مع ناديه الذي يرتبط معه بعقد مع بند جزائي وقال: “لا يمكنني التحدث عن المستقبل، سنرى ما سيحصل” بخصوص إمكانية عودته للإشراف مجددا على المنتخب الذي استلم الإشراف عليه خلفا لحكيم شاكر وعلى سبيل الإعارة من نادي قطر.

22