شهادات في الآداب وحسن السلوك للأطفال بلبنان

الثلاثاء 2015/03/10
دورات السلوك لها تأثير مهم على الأطفال

بيروت – بدأ أطفال لبنانيون في العاصمة بيروت دورات لتعلم آداب وقواعد السلوك تحت عنوان “الدبلوماسيون الصغار”.

الفكرة فرنسية في الأصل ونقلتها إلى لبنان شركة “شاتو ماريان” للعلاقات العامة وتنظيم الحفلات والمؤتمرات.

وقالت جومانا بغلوفسكي الشريكة في شاتو ماريان “يقوم الأولاد يوميا بألعاب يؤدون فيها أدوارا تمثيلية مثل المسرحيات يتعلمون منها العديد من الأشياء مثل أهمية النظافة والتهذيب وطريقة إلقاء التحية وكيفية الابتسامة والتعرف على الآخرين واحترامهم كما يتم تعليمهم كيفية ترتيب الأشياء بالبيت وضرورة الانضباط خلال الأكل. الطفل هنا يتعلم الطريقة اللائقة للتصرف مع الآخرين”.

وأوضحت جومانا أن دورات السلوك لها تأثير مهم على الأطفال. وتتراوح أعمار الأطفال في دورات السلوك الراقي بين ثماني سنوات و12 سنة.

رامي مجذوب والد طفل في دورات الدبلوماسيين الصغار ذكر أن ابنه سامر (تسع سنوات) يتعلم أمورا ينبغي أن يتلقاها الطفل في سن صغيرة.

وقال مجذوب إن “ابنه تعلم أشياء لم يتعلمها في المدرسة أو في الحياة العائلية. هناك أشياء صراحة حتى نحن الكبار لا نعرفها ولم نتعلمها”.

وبدأت دورات الدبلوماسيين الصغار في بيروت في نوفمبر 2013 ويبلغ رسم الدورة للطفل 95 دولارا يحصل بعدها على شهادة.

24