شهرزاد الحب تروي فليسمع شهريار الحرب: كاتبات من اليمن

الأحد 2017/05/14
سؤال العلاقة بين المرأة وذاتها

اخترناها من ملف تنشره الجديد هذا الشهر ويضم خمساً وعشرين قصة لأجيال من المبدعين اليمنيين، كاتبات آمن بالكتابة وطناً للحرية، وبالإبداع فضاء لحرية الخيال، وبالكلمة سلاحاً في وجه الاستبداد ووسيلة لمواجهة التخلف، وشعلة لإنارة طريق الحق والجمال والحرية.

كل قصة، ننشرها هنا، مغامرة في البحث عن الذات، وبرهة لاكتشاف العالم، وموضوع خاص ينبش أحوال الإنسان والمجتمع ويفجر بلغة الإبداع النسوي سؤال العلاقة بين المرأة وذاتها والمرأة ومجتمعها، وبين الفرد وعالمه، وبين الناس والحاكم، في بلد انفجرت فيه التناقضات على نحو دموي، لكن شعبه لم يبرح يكافح لأجل نيل حريته، والحلم بمستقبل مختلف للأجيال الجديدة التي طحنتها الحرب وجعلت منها وقوداً لها، منذ مظاهرات الشباب المطالبة بالحرية والتغيير والتي شاركت فيها المرأة بقوة، وحتى استيلاء طائفة من اليمنيين على المجتمع كله، ومن ثم ظهور فئة من المجتمع كوكيل لعدو خارجي تأتمر بأمره وتقاتل المجتمع كله تحت راية مخاتلة.

مع هذه القصص نتعرف على الخيال الأدبي اليمني الحديث، ونشق طريقنا في مغامرة استكشاف ممتعة صحبة المغامرة القصصية اليمنية في زمان عاصف.

تنشر القصص بالتعاون مع "الجديد" الشهرية الثقافية اللندنية

اقرأ المزيد:

◄كلمات

◄ليلة بكت فيها الأطلال

◄جدران ذاكرة

◄يدا بيد في صنعاء القديمة

◄طريقة جدتي

◄اعتدت أن أكون ولدا

◄وقت مستقطع

◄هجرن

◄المشاغبات

◄قصص قصيرة جدا

12