شهرزاد تعيد سرد حكاياتها

الأربعاء 2015/05/06
تنفو سعى إلى معالجة بنيات المحتوى الحكائي ومعالجة خصائصه

القاهرة - عن دار “رؤية للنشر والتوزيع″ بمصر، أصدر الباحث المغربي محمد تنفو كتابا نقديا بعنوان ” قالت شهرزاد: البنيات الحكائية في مئة ليلة وليلة”.

يحاول الباحث تجنيس متن حكائي مجهول المؤلف، من خلال رصد مكوناته والعلاقات التي تقيمها فيما بينها، والاهتمام بتحليل القصة أو المحتوى الحكائي، ومعالجة بنياته وخصائصه وأبعاده الدلالية.

وقد جاء على ظهر غلاف الكتاب المقطع الآتي “مادام ديدني هو الحكائية، فقد اعتمدت على النظرية السيميوطيقية التي حاولت أن ترسم لنفسها خطا علميا في التعامل مع المتون الحكائية، وأن تؤكد على مدى فعاليتها الإجرائية في قراءة متن سردي كلاسي وتحليله.

وقد تبين بالملموس أن الاشتغال بمتون قديمة يسهم في الحفاظ على خصوبة المنهج وتطويره. وقد تولدت عملية اعتماد منهج حديث في قراءة متن كلاسي من خلال إمعان النظر في الدراسات الغربية التي انطلقت من متون كلاسية لوضع أسس مناهجها ونظرياتها الحديثة. ويهمنا في هذا السياق الدراسات التي حبرها بروب والشكلانيون الروس وستروس وغريماس”.

ومن أعمال تنفو نذكر “كيف تسلل وحيد القرن؟!” و”درس سيبويه” و”النص العجائبي: مئة ليلة وليلة أنموذجا” و”حماقات السلمون: كتابة العصيان ولواء الجنون” و”القصة القصيرة المغربية”.

14