شهر يونيو يسجل ارتفاعا في عدد الانتهاكات ضد الصحفيين

الأربعاء 2014/07/09

الصحفيون ضحايا العنف المتصاعد خاصة في العراق وسوريا وليبيا وفلسطين

عمان - أصدرت شبكة المدافعين عن حرية الإعلام في العالم العربي “سند” تقريرها الشهري الرصدي السادس عن شهر يونيو حول الانتهاكات والاعتداءات التي تعرض لها الصحفيون في عدد من الدول العربية أثناء قيامهم بواجبهم المهني.

ورصد التقرير (68) واقعة انتهاك تتضمن نحو (318) شكلاً ونوعاً من أنواع الانتهاكات التي تختلف أنماطها واتجاهاتها بين دولة وأخرى، وقعت بحق نحو (151) إعلامياً وإعلامية ونحو (21) مؤسسة إعلامية من بينها تعرضُ مقرات العمل الإعلامي للاعتداء.

ولاحظ التقرير ارتفاعا في عدد الانتهاكات وسط الاضطربات السياسية الراهنة وحالة الانفلات الأمني التي تشهده المنطقة العربية، لاسيما عدم تحييد الصحفيين والإعلاميين عن مشهد العنف المتصاعد في عدد من الدول العربية، مثل العراق وسوريا وليبيا وفلسطين يُعد خرقا لكل قواعد ومعايير القانون الدولي والإنساني لحماية الصحفيين في مناطق الحروب والنزاعات المسلحة.

قتل أربعة إعلاميين محترفين في العراق وسوريا خلال الشهر الماضي

وعبرت شبكة “سند” عن أسفها الشديد لمقتل أربعة إعلاميين محترفين في كل من العراق وسوريا، إضافة إلى مقتل ثلاثة نشطاء إعلاميين خلال الشهر الماضي لقوا حتفهم في سوريا، مكررة دعوتها إلى كافة المؤسسات المدافعة عن حرية الإعلام وحقوق الإنسان لبذل المزيد من الجهود لتوفير الحماية للصحفيين خاصة في مناطق الصراع والنزاع المسلح.

وأظهر التقرير الذي تصدره الشبكة شهرياً ويرصد أبرز الاعتداءات على حرية الصحافة في العالم العربي ارتفاعاً غير مسبوق بعدد الانتهاكات بحق كل من الصحفيين والمؤسسات الإعلامية، حيث رصد التقرير (79) حالة اعتداءٍ جسدي، وسجل (30) حالة تحقيق، كما رصدت الشبكة (29) حالة منع من التغطية، و(28) حالة اعتقال تعسفي، و(23) حالة حجز للحرية، وسجل التقرير(10) حالاتِ حجبٍ للمواقع الإلكترونية.

وأظهر ارتفاعا في حالات الاعتداء الجسدي خلال شهر يونيو، حيث بلغت (79) حالة مقابل (57) حالة سجلت في شهر مايو، كما سجل ارتفاعا في حالات حجز الحرية حيث بلغت (23) حالة مقابل (9) فقط في شهر مايو. وبلغت نسبة الاعتداء الجسدي 24 بالمئة من مجموع الانتهاكات، وحل ثانيا التحقيق بنسبة 9.4 بالمئة، أما منع التغطية والاعتقال التعسفي فوصلت نسبتهما إلى 9.1 بالمئة و،8.8 بالمئة على التوالي في عدد الانتهاكات التي يعاني منها الإعلاميون في العالم العربي.

18