شوكان حر بعد 5 سنوات من السجن

من المنتظر أن يطلق سراح المصور الصحافي المصري بعد أن أمضى فعلياً مدة العقوبة.
الاثنين 2018/09/10
تورط في قضية اعتصام رابعة

القاهرة - حكمت محكمة جنايات مصرية، السبت 8 سبتمبر، بالسجن خمس سنوات على المصور الصحافي المصري محمود أبوزيد، المعروف باسم شوكان في قضية فضّ اعتصام رابعة، لكن ينتظر أن يطلق سراحه بعد أن أمضى فعلياً مدة العقوبة.

وكانت قوات الشرطة المصرية أوقفت شوكان أثناء قيامه بتصوير فضِّ اعتصام رابعة العدوية، في 14 أغسطس 2013، وبذلك يكون قد أمضى أكثر من خمس سنوات في الحبس الاحتياطي.

وكان شوكان متهماً بـ”القتل والشروع في القتل والانتماء إلى جماعة إرهابية”، وكلها يمكن أن تصل عقوباتها إلى الإعدام.

وقال محامي شوكان، كريم عبدالراضي، إن موكّله “سيخرج خلال بضعة أيام” يتم خلالها استيفاء الإجراءات اللازمة لمغادرة السجن.

وكانت قوات الأمن بالتعاون مع الجيش فضَّت اعتصامي رابعة والنهضة، في 14 أغسطس 2013، بعد اعتصام استمر 47 يوماً، اعتراضاً على عزل الرئيس الأسبق محمد مرسي، في يوليو 2013، بعد احتجاجات على حكمه.

18