شيامالان يخرج فيلما دون موسيقى تصويرية

الجمعة 2015/09/11
مشهد من فيلم "الزيارة"

لندن- بدأ في التاسع من سبتمبر الجاري في دور السينما البريطانية عرض فيلم “الزيارة” للمخرج السينمائي إم. نايت شيامالان، على أن ينطلق عرض الفيلم اليوم 11 سبتمبر في أميركا.

وبذلك عاد المخرج السينمائي إم. نايت شيامالان المعروف بحبكاته غير المتوقعة في أفلام مثل “الحاسة السادسة” و”القرية” إلى شاشات السينما هذه المرة، بفيلم رعب كوميدي حمل عنوان “الزيارة”.

ويعتبر إم. نايت شيامالان المخرج والكاتب والمنتج الأميركي من أصل هندي أيقونة من أيقونات الرعب النفسي المعاصر، حيث تميز بأسلوبه المغاير والمفاجئ خاصة في نهايات أفلامه كـ”غير قابل للكسر” و”الإشارات”.

ويحكي الفيلم قصة طفلين يذهبان لزيارة جديهما اللذين يقوم بدوريهما الممثلان دينا دوناجان وبيتر مكروبي، لكن سلوك الجدين الغريب يبدأ في إثارة مخاوف الطفلين.

ويضم الفيلم بعض المشاهد الكوميدية لتخفيف التوتر، وهو أسلوب قال شيامالان إنه استلهمه من أعمال المخرج ديفيد لينش. وقال شيامالان “لقد صرت مهووسا بأفلام ديفيد لينش، أنا في تلك المساحة الذهنية من دعابة غريبة الأطوار.. ذلك الحس الفكاهي الغريب والمظلم”. وكتب شيامالان الفيلم وأخرجه وشارك في إنتاجه، واختار شيامالان عمدا ألاّ يكون للفيلم موسيقى تصويرية.

وقال “لم أضع موسيقى في أي مشهد حتى لا يفهم (المشاهد) طبيعته.. هل هو نوع من التشويق الخفيف؟ أم إن كان المشهد مضحكا وغريبا؟ أم سيكون مرعبا.. لذا سيكون جسدك متوترا طوال الوقت لأنني لن أقدم لك أيّة توجيهات”.

16