شيرين من موازين: الضغوط النفسية دفعتني إلى الاعتزال

السبت 2016/05/28
شيرين: حب الجمهور وزملائي هو ما دفعني للعدول عن الاعتزال

الرباط - قبل يوم واحد من إسدال الستار عن فعاليات الدورة الـ15 لمهرجان “موازين إيقاعات العالم”، أحيت الفنانة المصرية شيرين عبدالوهاب، ليلة الخميس، بالعاصمة المغربية الرباط، سهرة الليلة السابعة من المهرجان، الذي افتتح في 20 مايو الجاري ويختتم السبت.

وشيرين التي تناقلت وسائل الإعلام مؤخرا أنباء تفيد برغبتها في الاعتزال، افتتحت سهرتها بمنصة حي “النهضة”، المخصصة لنجوم الغناء العربي بأغنيتها “طريقي”، لتؤدي بعدها باقة من أشهر أغانيها.

وقالت المطربة المصرية خلال المؤتمر الصحافي الذي عقد قبل الحفل، إن الضغوط النفسية الشديدة التي تعرضت لها في فترة ما هي ما دفعتها إلى إعلان الاعتزال، إلا أن حب الجمهور وزملائها من الفنانين هو ما دفعها للعدول عن هذا القرار.

وأضافت “لم يكن قرار الاعتزال سهلا أو اعتباطيا، وأنا لم أتعد بعد 37 عاما.. لم يكن المقصود به كما ادعى البعض فرقعة إعلامية، أنا في غنى عنها”.

وشرحت شيرين أنه بغضّ النظر عن السيناريوهات التي أُحيكت حول قرار اعتزالها، فإنه وفي الحقيقة “بعد مسلسل طريقي عانيت 8 أشهر من ظروف صعبة وكانت نفسيتي متعبة جدا، وحدث لي شبه اكتئاب مزمن”.

وتابعت “بعد ذلك مباشرة دخلت دون أن اتحصل على يوم إجازة واحد من برنامج ‘ذا فويس” ثم قدمت عدة حفلات.. ووقعت تحت ضغط كبير وشعرت بأني لا أستطيع الاستمرار”.

وكانت شيرين قد أعلنت عن قرار اعتزالها بشكل مفاجئ في فبراير الماضي عبر تسجيل مصور أذيع عبر الإنترنت ثم عدلت عن القرار بعد أيام قليلة.

ومنذ عودتها للغناء لم تقدم شيرين سوى حفلين في مصر، أحدهما في شرم الشيخ والآخر في القاهرة، ويعد موازين إيقاعات العالم أول مهرجان تشارك فيه بعد قرار استمرارها بالمجال الفني.

24