شيمون بيريز في حالة مستقرة بعد إصابته بسكتة دماغية

الأربعاء 2016/09/14
طبيب: فرص بيريز في النجاة "جيدة على الأرجح"

تل أبيب - قال طبيب الرئيس الاسرائيلي السابق شيمون بيريز إن بيريز في حالة حرجة لكن مستقرة اليوم الاربعاء، بعد إصابته بسكتة دماغية كبرى. وأضاف البروفيسور رافي والدن أنه لا يوجد أي خطر وشيك على حياة بيريز.

وقال والدن، وهو أيضا زوج ابنة بيريز، هاتفيا "لقد ضغط على أيدينا بقوة". وأضاف والدن أن بيريز بدا أنه يتفهم ما يقال له. وتابع أن بيريز يتم اعطاؤه مسكنات حاليا، للسماح لمخه بالتعافي قدر الامكان".

وأضاف الطبيب أنه سيتم إفاقة بيريز (93 عاما) لاجراء تقييم آخر لحالته العصبية في الساعة الرابعة مساء اليوم الاربعاء، مشيرا إلى أنه من السابق لاوانه معرفة ما إذا كانت السكتة الدماغية تسببت في أي تلف في المخ ام لا.

وكان بيريز قد أصيب بجلطة دماغية الثلاثاء وكان يخضع للملاحظة في العناية المركزة بمستشفى قرب تل أبيب، حسبما أعلن مدير المستشفى اسحق كريس.

وقال كريس إن بيريز (93 عاما) يتنفس بمساعدة جهاز تنفس صناعي ويخضع لمزيد من الفحوصات. وقال كيمي، نجل بيريز، : "هذه ساعات صعبة بالنسبة لي وأسرتي .. سيأتي الوقت الذي يتوجب فيه اتخاذ بعض القرارات" بناء على ما ستؤول إليه الأمور.

وأجرى رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو اتصالا هاتفيا بالمستشفى، قائلا إن الشعب الإسرائيلي بأسره يصلي من أجل شفاء بيريز، حسبما أفاد مكتب رئيس الوزراء. كما أبدى الرئيس الإسرائيلي رؤوفين ريفلين قلقه إزاء الحالة الصحية لبيريز.

وكان قد تم الأسبوع الماضي زرع جهاز منظم لضربات القلب لبيريز، الذي تعرض لنوبة قلبية خفيفة في شهر يناير الماضي.

يذكر أن بيريز شغل منصب رئيس الوزراء لمدة ثمانية أشهر بعد اغتيال رئيس الوزراء إسحق رابين عام 1995 ولولاية قصيرة بين عامي 1984 و1986، بموجب اتفاق التناوب مع إسحق شامير. وتم انتخاب بيريز رئيسا، وهو التاسع للبلاد، من عام 2007 وحتى عام 2014.

واقتسم بيريز، الذي يحظى باحترام على نطاق واسع في الخارج بوصفه "محاربا من أجل السلام" مع رابين والرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات جائزة نوبل للسلام لتوقيعهم على اتفاقيات أوسلو للسلام عام 1993.

1