صابون حلب يصيب الفرنسيين بالذعر

الجمعة 2015/10/09
رجال أمن وخبراء متفجرات حضروا لمعاينة الطرد

باريس- تسبب طرد مشبوه بداخله قوالب من الصابون المصنوع بمدينة حلب السورية في حالة ذعر في إحدى المناطق الفرنسية شمال البلاد، ما استدعى دعوة رجال الأمن وخبراء المتفجرات.

وذكر موقع “لافوا دي نور” الإخباري أن الشرطة الفرنسية أخلت يوم الثلاثاء 6 أكتوبر، السكان من منطقة وسط مدينة فيل دي برواي لا بويسير شمال فرنسا، بعد العثور على طرد يحوي علبا من الكرتون مصدرها سوريا.

وذكر الموقع أنه تم إخلاء السكان من شارع “لاريبوبليك” ومن معهد مجاور، بعد أن أبلغ مالك شقة في الشارع، عن عثوره على طرد يحوي قطعا سوداء تسرب الزيت منها، وقد أصابه الهلع بعد أن قرأ عبارة “صنع في سوريا”.

وأخذت السلطات في المدينة التبليغ على محمل الجد، وقال مدير الشرطة “باشرنا الإجراءات اللازمة، فهناك بروتوكول يجب احترامه. كان من الواجب إزالة الشكوك، ومهمتي حماية السكان”.

وبعد وصول وحدة إبطال المتفجرات، توضح أن الطرد معبأ بقطع من الصابون الحلبي الذي تحول لونه إلى أسود بفعل مرور فترة طويلة على إنتاجه. وأكدت السيدة التي تؤجر الشقة، التي عثر فيها على هذه العلب، أن أحد أصدقاء ابنها طلب منها تخزين هذه الشحنة.

24