صاحب أطول شارب بمصر يطالب الدولة بـاستغلاله

الاثنين 2014/07/07
العم فتحي لقب بقائد مملكة الشوارب عام 2012

القاهرة – امتلاك شارب يبلغ طوله 86 سم، هو بالتأكيد شيء استثنائي سواء أكان سلبا أم إيجابا، فتارة يجلب السب والاستهزاء لصاحبه، وتارة أخرى، يكون مصدر مدح وغبطة، وقد يعتبره مالكه مصدر فخر وشيئا قيما يستحق التأريخ.

يرى العم فتحي شنب الذي تخطى عمره حاجز الـ73 عاما، أن شاربه هو “ثروته ووصيته لأبنائه وزوجته”.

ويترأس العم فتحي الرابطة المصرية للشوارب الطويلة، التي أسست قبل 35 عاما وهي مازالت تستقبل أعضاء جددا رغم أن عدد أعضائها الحاليين وصل إلى 151 شخصا من أصحاب الشوارب المميزة والطويلة في مصر.

وعلى بعد أمتار من منزل العم فتحي شنب، الذي يسكن في حي إمبابة، غربي القاهرة، تحدث المارة في الطريق عن الرجل بألقاب عدة، فور ذكر اسمه، منهم من قال إنه “صاحب أطول شارب في العالم”، وإنه “من أعاد الهيبة للشارب”، فيما أجمعوا أنهم تمنوا لو كان لدى بعضهم شارب يشبه شارب العم فتحي.

يقول العم فتحي شنب إنه اختار تربية شاربه منذ الصغر لما عرف عنه من رمز للشهامة والرجولة، كما هو الحال مع الأجداد، خصوصا في الصعيد (جنوب مصر)، حتى أن البعض يقوم بالحلف بالشارب كقولهم بالعامية المصرية “وحياة شاربي” ، فضلا عن أن الشارب ميز رموزا كبيرة في تاريخ مصر الحديث مثل الزعيم السياسي مصطفى كامل، وسعد زغلول، والحقوقي الشهير محمد فريد. ويؤكد فتحي شنب أن شاربه سبب في تكوينه لعلاقات جيدة مع أشخاص عدة كما يعتبر شاربه سببا في إسعاد الكثيرين.

واشترك العم فتحي في أكثر من مسابقة دولية حصل فيها على ألقاب عدة من بينها ملك مملكة الشوارب عام 1985 وأضخم شارب في عام 1988 ومسجل في موسوعة غينيس لأطول شارب عام 1990 محطما الأرقام القياسية للشوارب عام 1994 ولقب لورد الشوارب عام 1999 وقائد مملكة الشوارب عام 2012.

ويقول العم فتحي إن “حفاظه على شاربه بهذا الطول يكلفه شهريا حوالي 300 جنيه (أقل من 50 دولارا) حتى يتمكن من شراء كريمات وشامبو وزيوت وغذاء ملكات النحل”.

وحول أهم مطالب الرابطة، يقول العم فتحي إن أصحاب الشوارب الطويلة والمميزة، لديهم مواهب عديدة لو شجعتهم الدولة على القيام مهرجانات في الخارج، سيكون الأمر مميزا لمصر، مضيفا: “يمكن أن يتم استغلالنا في أعمال الخير، كأن نقوم بجمع تبرعات الدم، من المصريين بجوار سيارات الإسعاف في مقابل التصوير معنا”.

24