صاحب المقال المجهول في إدارة ترامب يكشف عن نفسه بعد عامين

الرئيس دونالد ترامب يعبر عن غضبه من صاحب المقال المجهول في إدارته ويصفه بأنه موظف ذو مستوى منخفض ويجب محاكمته.
الجمعة 2020/10/30
مايلز تايلور: ترامب رجل بلا شخصية

واشنطن- كشف مسؤول سابق في إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب عن هويته الأربعاء، بعد أن استخدم الاسم المستعار “مجهول” ونشر مقالا في صحيفة نيويورك تايمز ينتقد فيه ترامب، وقد أثيرت حوله ضجة واسعة بسبب ما كشفه المقال من تفاصيل والنقد الحاد الموجه للرئيس من دائرته المقربة.

ونشر مايلز تايلور، كبير الموظفين السابق في وزارة الأمن الداخلي، مقالا على منصة النشر عبر الإنترنت “ميديام” يشرح فيه قراره بنشر مقال تحت الاسم المستعار “مجهول” عام 2018 في صحيفة نيويورك تايمز، بالإضافة إلى نشر كتاب لاحق بعنوان “آ ورنينج” (تحذير).

وكتب تايلور “رأيت دونالد ترامب يثبت أنه رجل بلا شخصية، وقد أدت عيوبه الشخصية إلى إخفاقات قيادية كبيرة لدرجة أنه يمكن قياسها بالأرواح الأميركية المفقودة”.

وتابع تايلور “لذلك عندما تركت إداة ترامب كتبت كتاب (آ ورنينج)، وهي دراسة لشخصية القائد العام الحالي وتحذير للناخبين من أن الأمر لم يكن سيئا كما يبدو داخل إدارة ترامب، بل كان أسوأ”.

وكتب تايلور في المقال المنشور تحت الاسم المستعار، الذي لفت الانتباه على نطاق واسع بعد أن زعم مؤلفه أنه كان مسؤولا رفيعا في الإدارة، أن بعض السياسيين المعينين كانوا يعملون بنشاط لكسر حدة أسوأ اندفاعات الرئيس. وأضاف “أعمل لدى الرئيس الأميركي، لكنني وزملاء يشاركونني الرأي تعاهدنا على تقويض أجزاء من أجندته وكبح جماحه”.

مايلز تايلور كان منتقدا صريحا لإدارة ترامب بينما كان يتعاون مع شبكة "سي.إن.إن" أثناء التحضير للانتخابات الرئاسية

وألمح أيضا إلى “وجود همسات بين فريقه من المسؤولين يتحدثون في ما بينهم عن تفعيل المادة 25 من الدستور والتي يمكنها أن تبدأ عملية معقدة لعزل الرئيس الأميركي، لكن لا أحد منهم يريد أن يشارك في أزمة دستورية”. وأثار المقال غضب ترامب، الذي أمر فريقه بالبدء في البحث عن مسربي المعلومات في البيت الأبيض.

وعمل تايلور في وزارة الأمن الداخلي من 2017 إلى 2019، بما في ذلك منصب كبير موظفي وزيرة الأمن الداخلي السابقة كيرستين نيلسن، التي تعرضت لانتقادات واسعة لإشرافها على سياسة على الحدود الجنوبية للولايات المتحدة أدت إلى فصل الأطفال المهاجرين عن والديهم.

 وكان تايلور منتقدا صريحا لإدارة ترامب بينما كان يتعاون مع شبكة “سي.إن.إن” أثناء التحضير لانتخابات الرئاسة الأميركية في نوفمبر.

ورد ترامب على الأخبار المتعلقة بهوية تايلور من خلال وصفه بأنه “موظف ذو مستوى منخفض”. وقال ترامب خلال تجمع حاشد في أريزونا “هذا الرجل، في رأيي، يجب أن يٌحاكم”.

وقالت مجلة نيوزويك الأميركية، إن الرئيس ترامب وخلال فعاليته الانتخابية الثانية، الأربعاء، فى ولاية أريزونا، قال للحشد في مدينة فونيكس، إن مايلز تايلور، رئيس الموظفين السابق بوزارة الأمن الداخلي، يجب أن يحاكم.

18