صادرات السعودية والمخزونات تضربان أسعار النفط

الجمعة 2015/08/21
الخام الأميركي يقترب من حاجز 40 دولارا للبرميل

لندن - هبطت أسعار الخام الأميركي الخفيف إلى نحو 40 دولارا للبرميل مسجلة أدنى مستوى لها منذ الأزمة المالية العالمية في 2009 مع زيادة الإمدادات من أميركا الشمالية والشرق الأوسط، وارتفاع المخزونات إلى مستويات قياسية.

وتراجع خام برنت بنحو دولار أمس بعد خسائر كبيرة في الأيام الماضية ليتجه إلى حاجز 46 دولارا للبرميل مقتربا من أقل سعر له منذ بداية 2015 الذي سجله في يناير عند 45.19 دولار للبرميل.

وخسر النفط ثلث قيمته منذ يونيو بسبب ارتفاع الإنتاج الأميركي وضخ كميات قياسية من الخام في الشرق الأوسط ومخاوف من انخفاض الطلب في الاقتصادات الآسيوية.

وتأثرت الأسعار ببيانات أظهرت ارتفاع صادرات السعودية من النفط الخام في شهر يونيو بنحو 430 ألف برميل يوميا لتصل إلى نحو 7.365 مليون برميل يوميا.

وقال روبن بيبر المحلل الفني ومدير بي.في.أم أويل أسوشييتس إن جميع عقود النفط الآجلة الرئيسية تتجه للهبوط على ما يبدو. وأضاف في مذكرة للعملاء “الاتجاه نزولي وبقوة”.

واقترب الخام الأميركي المعروف أيضا باسم خام غرب تكساس الوسيط من حاجز 40 دولارا للبرميل أمس ليصل إلى أدنى مستوياته في ست سنوات ونصف السنة.

وقالت إدارة معلومات الطاقة الأميركية إن مخزون الخام ارتفع بنحو 2.6 مليون برميل الأسبوع الماضي إلى 456.21 مليون برميل، بعد أن كانت الأسواق تتوقع تراجعه، وتسبب ذلك في هبوط سعر خام غرب تكساس الوسيط أكثر من 4 بالمئة يوم الأربعاء.

10