صادرات الصين تتحدى حروب ترامب التجارية

فائض تجارة الصين الخارجية قفز خلال الأشهر الخمسة الأولى من العام الحالي بنسبة 45 بالمئة على أساس سنوي رغم الرسوم الجمركية التي فرضتها الولايات المتحدة على وارداتها من المنتجات الصينية.
الثلاثاء 2019/06/11
صادرات الصين تقاوم القيود الأميركية

بكين- أظهرت بيانات رسمية أمس أن صادرات الصين قاومت القيود الأميركية وارتفعت في الشهر الماضي بنسبة 1.1 بالمئة، وهو ما يفوق كثيرا توقعات الخبراء بانكماش نسبته 3.9 بالمئة.

وأشارت بيانات الجمارك الصينية إلى أن الصادرات استأنفت ارتفاعها في مايو، رغم الرسوم الجمركية الإضافية، التي فرضتها الولايات المتحدة على وارداتها من المنتجات الصينية، وذلك بعد انخفاض بنسبة 2.7 بالمئة في أبريل الماضي.

وأكدت البيانات أن فائض تجارة الصين الخارجية قفز خلال الأشهر الخمسة الأولى من العام الحالي بنسبة 45 بالمئة على أساس سنوي، ليصل إلى نحو 130 مليار دولار.

دونالد ترامب: الصين ستضطر  إلى إبرام اتفاق تجاري مع الولايات المتحدة
دونالد ترامب: الصين ستضطر  إلى إبرام اتفاق تجاري مع الولايات المتحدة

وارتفعت القيمة الإجمالية لصادرات الصين السلعية خلال تلك الفترة بنسبة 6.1 بالمئة بمقارنة سنوية لتصل إلى نحو 942 مليار دولار، في حين ارتفعت الواردات بنسبة 1.8 بالمئة لتصل إلى نحو 812 مليار دولار.

وتصدر الاتحاد الأوروبي قائمة الشركاء التجاريين للصين في الأشهر الخمسة الأولى من العام بتبادل تجاري بلغ أكثر من 275 مليار دولار بزيادة نسبتها 11.7 بالمئة.

وتأثر التبادل التجاري الصيني مع الولايات المتحدة بالحرب التجارية ليتراجع خلال تلك الفترة بنسبة 9.6 بالمئة بمقارنة سنوية ويصل إلى نحو 206 مليارات دولار، تميل بشكل كبير لصالح الصين.

ومن المتوقع أن تفاقم تلك مواقف الرئيس الأميركي دونالد ترامب، الذي يطالب بخفض العجز التجاري لبلاده مع الصين، والذي يصل إلى أكثر من 400 مليار دولار سنويا.

وفرضت الإدارة الأميركية على مراحل منذ مارس 2018، رسوما جمركية على بضائع صينية بقيمة 250 مليار دولار، من إجمالي قيمة واردات الولايات المتحدة من الصين التي تتراوح سنويا بين 550 إلى 600 مليار دولار.

وتفاقم التوتر التجاري مع بكين في الشهر الماضي حين قررت واشنطن زيادة الرسوم الجمركية من 10 إلى 25 بالمئة على سلع صينية بقيمة مئتي مليار دولار. وردت الصين في الشهر الحالي بفرض رسوم جمركية إضافية على سلع أميركية تبلغ قيمتها السنوية 60 مليار دولار.

وقال الرئيس الأميركي دونالد ترامب أمس إنه يعتقد أن الصين ستعقد اتفاقا تجاريا مع بلاده “لأنها ستضطر إلى فعل ذلك”، وعاد إلى التهديد بتشديد العقوبات عليها إذا لم تقدم تنازلات لإبرام الاتفاق.

وأضاف في مقابلة مع قناة سي.أن.بي.سي “إذا لم يحضر الرئيس الصيني قمة مجموعة العشرين في اليابان في وقت لاحق من الشهر الجاري، فستدخل المزيد من التعريفات الجمركية على السلع الصينية حيز التنفيذ على الفور”.

وقلل المحلل مارسيل تيليان من مؤسسة كابيتال إيكونوميكس من أهمية زيادة الصادرات الصينية. ورجح أن يؤدي “ضعف الطلب العالمي وتصاعد الحرب التجارية إلى عودتها للهبوط قريبا”.

10