صادرات النفط العراقية تغادر مستوياتها المتدنية

الاثنين 2013/11/25
معظم الصادرات العراقية تدفقت من الحقول الجنوبية

بغداد – ارتفعت صادرات النفط العراقي في الشهر الماضي، بشكل محدود، لكنها لا تزال في مستويات متدنية بسبب عمليات الصيانة والتخريب التي تتعرض لها انابيب التصدير بحسب وزارة النفط العراقية.

وقالت الوزارة في بيان إن "الكميات المصدرة بلغت نحو 70 مليون برميل" اي بمعدل 2.25 مليون برميل يوميا، فيما حققت الايرادات ارتفاعا مقارنة بشهر سبتمبر لتصل الى 7.16 مليار دولار.

وتظهر الارقام ارتفاعا في مستوى التصدير مقارنة مع سبتمبر الماضي الذي بلغت فيه نحو مليوني مليون برميل يوميا، لكنها لا تزال اقل من مستوى التصدير الذي بلغ ذروته في أبريل الماضي حيث وصلت الى 2.62 مليون برميل يوميا.

وذكر البيان أن "الكميات المصدرة والإيرادات المتحققة لشهر أكتوبر الماضي ارتفعت بمعدل شهري رغم أعمال الصيانة في الموانئ الجنوبية وتوقف الضخ عبر خط كركوك – جيهان التركي لعدة مرات بسبب تعرضه لأعمال تخريبية".

وأشار الى أن معظم الصادرات تدفقت من حقول جنوب العراق الى ميناء البصرة وبلغت عوائدها نحو 6.54 مليار دولار بعد تصدير نحو 64 مليون برميل. ولم تتجاوز صادرات نفط كركوك 6 ملايين برميل، وبلغت عوائدها نحو 621 مليون دولار.

وأضاف أن معدل سعر البيع بلغ نحو 102.6 دولار للبرميل الواحد. ويصدر العراق معظم نفطه من خلال موانئ النفط الجنوبية، في وقت يتعرض فيه الانبوب الشمالي الى ميناء جيهان التركي لهجمات متكررة.

11