صادق خان يقود حملة لتخليص حزب العمال البريطاني من كوربين

الاثنين 2016/08/22
انتخابات لحسم الخلاف

لندن – تلقى النائب العمالي أوين سميث، الذي ينافس الزعيم الحالي للعمال البريطاني جيرمي كوربن على الممسك بمقاليد الحزب، دفعة قوية تمثلت في الدعم الكبير الذي حصل عليه من قبل عمدة لندن صادق خان.

ودعا رئيس بلدية لندن صادق خان أقرانه من أعضاء حزب العمال المعارض في بريطانيا إلى إيجاد بديل لزعيم الحزب جيريمي كوربن قائلا إن إخفاقه في حشد التأييد لبقاء بريطانيا في الاتحاد الأوروبي أظهر أنه لا يستطيع أن يحظى بدعم الناخبين.

ونادى صادق خان بضرورة إسقاط زعيم حزب العمال جيريمي كوربن، معتبرا إياه “غير قادر على كسب ثقة واحترام الشعب البريطاني”، عشية بدء الانتخابات لاختيار رئيس للحزب.

وقال خان في مقال تضمن انتقادات حادة في “ذي أوبزرفر” عدد الأحد من صحيفة “ذي غارديان” (يسار الوسط) إنه “إذا بقي جيريمي زعيما، فسيكون احتمال فوز حزب العمال في الانتخابات التشريعية المقبلة ضئيلا”.

وأضاف أن “جيريمي أثبت أنه غير قادر على كسب ثقة واحترام الشعب البريطاني، وشعبيته في أدني مستوى تاريخي لزعيم للمعارضة”، مشيرا إلى أنه “خسر دعم أكثر من ثمانين بالمئة من النواب العماليين”. وتابع خان “لا يمكننا ببساطة الاستمرار بهذا الشكل”. وتأتي تصريحات خان بينما تبدأ الاثنين عملية اختيار زعيم جديد للحزب.

وسيكون لدى أعضاء الحزب حتى 21 سبتمبر ليدلوا بأصواتهم. وستعلن النتيجة بعد 3 أيام في مؤتمر استثنائي في ليفربول.

وحقق كوربن انتصارا ساحقا في انتخابات سبتمبر 2015 التي حصل فيها على 59.5 بالمئة من الأصوات. وسيخوض الانتخابات الجديدة بعد تمرد غالبية نواب الحزب عليه.

ويواجه كوربن زعيم الجناح اليساري للحزب الذي يبقى المرشح الأوفر حظا للفوز، النائب عن ويلز أوين سميث (46 عاما). وحصل سميث الأحد على تأييد صادق خان الذي التزم الحياد حتى الآن.

وكغيره من المتمردين على كوربن، قال خان إن زعيم حزب العمال لم يدافع بقوة عن بقاء بريطانيا في الاتحاد الأوروبي في الاستفتاء الذي جرى في 23 يونيو.

ونفى كوربين مزاعم منتقديه بأنه أخفق في تنظيم حملة قوية لبقاء بريطانيا في الاتحاد الأوروبي.

ويظل كوربين مرشحا بقوة للاحتفاظ بزعامة الحزب بفضل التأييد الواسع الذي يحظى به على المستوى الشعبي رغم أن معظم نواب حزب العمال المنتخبين يدعمون سميث.

وأضاف “لقد أخفق بالكامل في إظهار القدرات القيادية التي كنا بحاجة ماسة إليها. كيف يمكن أن نتصور أن الأمر سيكون مختلفا خلال الانتخابات التشريعية؟”.

وتابع صادق خان “لا يمكننا أن نسمح لأنفسنا بإضاعة المزيد من الوقت في الخلافات الداخلية. يجب أن نركز جهودنا على كسب الانتخابات المقبلة واعتبر أن أوين سميث هو أفضل شخص لخوض هذه المعركة”.

ويشهد حزب العمال حالة من الاضطراب منذ الاستفتاء الذي أجرته بريطانيا في 23 يونيو للخروج من الاتحاد الأوروبي.

5