صبر العبادي على الصدر بدأ ينفد

الخميس 2016/03/10
الإصلاح يتم بالتعاون

بغداد - قال رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، الأربعاء، إنّ «تنفيذ الإصلاحات لا بد أن يتم بالتعاون وليس من خلال فرض سياسة الأمر الواقع وزعزعة أمن العاصمة وباقي المحافظات»، في إشارة إلى ضغوط رجل الدين الشيعي مقتدى الصدر الذي يهدّد باقتحام المنطقة الخضراء، في بغداد حيث توجد أغلب مقرات السيادة وسفارات الدول الأجنبية.

وتابع «نجدد موقفنا الثابت بضمان حق التظاهر السلمي وفق السياقات القانونية وضمن الأماكن المحددة من قبل الأجهزة الأمنية».

وفي ما يشبه الإنذار المبطن للصدر قال العبادي «الحكمة ليست ضعفا كما يتوهم البعض. وإنما تقدير للأمور وإحساس عال بالمسؤولية وحساب دقيق وقراءة للنتائج وتغليب للمصلحة العليا للبلد».

وقفز الصدر خلال الأسابيع الماضية إلى واجهة المشهد العراقي «متزعّما» الدعوة إلى الإصلاح والمطالبة بتغيير حكومي جذري من خلال مظاهرات حاشدة أصبحت بمثابة «كابوس» لرئيس الوزراء الذي بدا ممزقا بين ضغوط الشارع من أجل التغيير، وضغوط الأحزاب الشيعية الرافضة لأي تعديل حكومي يخرج السلطة من يدها.

3