صحارى الإرهاب في رفّ الكتب

الأحد 2014/06/15
الكتاب يقدّم صورا مفصلة عن الفوضى السائدة في ليبيا

“ساحلستان” هي حصيلة شهادات حية قام الفرنسي صامويل لوران بجمعها لصالح مستثمرين آسيويين في ليبيا عقب سقوط جماهيرية القذافي، ولكنه خيّر نشرها لما فيها من مؤشرات أخطار تهدد مصالح الغرب في منطقة الساحل الإفريقي، فرنسا بالدرجة الأولى. في الكتاب صور مفصلة عن الفوضى السائدة في ليبيا، وعن الفصائل المستفيدة من غياب سلطة مركزية قوية، وعن تمركز تنظيم القاعدة في الغرب الإسلامي، وصعود تيارات جهادية صارت تسيطر على مساحات شاسعة من دول الساحل الإفريقي، أو ما يسميه “ساحلستان”. كل هذا بات معروفا تتداوله وسائل الإعلام، ولكن الجديد في الكتاب هو خطاب قادة تلك التنظيمات الجهادية والفكر الذي تستند إليه والغايات التي تطمح إليها، وحربها المعلنة على الغرب “الكافر”، أو ذلك ما تزعمه، لأن ضحاياها في الغالب من المسلمين عربا وأفارقة.


◄ مأساة مهرج


عن دار آكت سود، صدرت الترجمة الفرنسية لرواية الكاتب المغربي يوسف فاضل “قطّ أبيض جميل يسير معي”، وتروي سيرة بلّوط وابنه حسن في عهد الحسن الثاني. الأول يؤتى به من مراكش ليقوم بدور مهرج الملك، والثاني يسير على نهج أبيه في إضحاك الناس، في الحلقات والمجالس الخاصة، ولكنه يتجاوز الخطوط الحمر حين يسخر في إحدى طرفه من سياسة الوزير الأول، ما يثير غضب الملك عليهما معا. فأما الابن فأمر بتجنيده في حرب الصحراء، وأما الأب فوقع تسريحه نهائيا. في الرواية نقد للاستبداد زمن الحسن الثاني، ونقد لحالة الخضوع التي فرضها والتي تبلغ ذروتها في تقبيل اليد. في الرواية أيضا، وهذا هو الأهم، تصوير لتغيّر البشر جسديا وذهنيا من جيل إلى آخر برغم استمرار الاستبداد السياسي واستقراره.


◄ المعذبون في البحر


عن منشورات ألاّري صدر كتاب بعنوان “مع رؤية تحت البحر” لشاب من عرب الضواحي الباريسية يدعى سليمان قادر، شاء له حظه أن يهاجر إلى جزر الكراييبي، ويعمل على متن سفينة سياحية ضخمة اسمها “ملك المحيط”، فإذا هو يكتشف في جوفها جحيما لا يطاق، من ساعات العمل التي تتراوح بين 14 و16 ساعة في اليوم، إلى الضجيج الصاخب قرب المحركات، والحرارة الخانقة في قاع سفلي خال من النوافذ والكوى، فضلا عن ظروف المبيت. ويصور حياة السخرة التي يعيشها عمال من شتى الأجناس يقضون أياما طويلة دون أن يروا السماء. في سرد متوتر وأسلوب ساخر، يفضح الكاتب الوجه الخفي لحياة النعيم في مثل تلك الرحلات البحرية، فلكي يحيا ستة آلاف زبون حياة الملوك، ينبغي أن يوضع في خدمتهم ألفان من العبيد.


◄ إرهاصات الثورة


ثورات الربيع العربي لم تأت صدفة بغير سابق إنذار، فقد سبقتها دلائل سياسية واقتصادية واجتماعية ما في ذلك شك، ولكن الأدب حواها جميعا من خلال معالجته للواقع وتقلباته. في كتابه “البداءات الأدبية للثورات العربية” يحاول الباحث سمير باتريس المعروف الوقوف على تلك الدلائل المبشرة بقيام ثورات الربيع العربي ولكن انطلاقا من أعمال ياسمينة خضراء وآسيا جبّار وعبد الله الطايع، وجميعهم لا ينتمون إلى أقطار الربيع العربي. صحيح أنهم تعرضوا أحيانا لما عاشته الجزائر والمغرب من أعمال عنف وتعذيب وانتفاضات شعبية تطالب بالحرية والكرامة ولقمة العيش، ولكن كان من الأجدر تلمس أثر ذلك لدى أدباء الأقطار المعنية، تونس وليبيا ومصر وسوريا والبحرين، ليس من باب المنافسة حول سبق ما، وإنما من باب الالتزام بشروط منهجية.

الباحثة الفرنسية تهتم بتنظيم "بوكو حرام"


◄ بوكو حرام


في كتابها الأخير “تاريخ إسلام ساحلي” تهتم الباحثة الفرنسية بولين غيبو بتنظيم “بوكو حرام” الذي يسيطر على شمال نيجيريا، حيث يعيش المسلمون، وتبين المخاطر التي يشكلها بعد تجاوزت أنشطته الحدود، وربطه صلات مع تنظيم إرهابية أخرى أبرزها القاعدة في الغرب الإسلامي، شكلت ما تسميه “الهلال الإسلامي الساحلي”. وتشرح أن تلك الصلات مصلحية أكثر منها إيديولوجية، فالمذهب الذي يتبعه هذا التنظيم، على تشدده وانغلاقه، يخالف الفكر الوهابي في كثير من أوجهه، والسلفية في وجهها الأفغاني. ولو أن النتائج التي حصل عليها حتى الآن هي الترويع والترهيب. والمعروف أن “بوكو حرام” تعني في لهجة الهاوسا أن كل ما يأتي من الغرب حرام”. والمعروف أيضا أن النصف الشمالي المسلم، خلافا للنصف الجنوبي المسيحي، يعاني الفقر والبطالة والجهل والتهميش، بسبب مثل هذه التنظيمات المتسترة بالدين.

◄ قصائد عربية


عن منشورات لارماتان بباريس صدرت مجموعة شعرية باللغتين العربية والفرنسية عنوانها “هواء جدير بالقراءة” للشاعر والصحافي المصري شريف الشافعي. قامت بترجمة القصائد المختارة منى لطيف غطّاس. يُذكر أن شريف الشافعي هو صوت من الأصوات الشعرية البارزة في مصر، صدرت له الدواوين التالية : “بينهما يصدأ الوقت” (1994)، “وحده يستمع إلى كونشرتو الكيمياء” (1996)، “الألوان ترتعد بشراهة” (1999)، “الأعمال الكاملة لإنسان آلي1/ البحث عن نيرمانا بأصابع ذكية” (ثلاث طبعات: 2008، 2009، 2010)، “الأعمال الكاملة لإنسان آلي2/ غازات ضاحكة” (2012)، وآخرها مجموعة “كأنه قمري يحاصرني” الصادرة العام الماضي في بيروت عن دار “الغاوون”. وهو يعمل صحافيًّا في مؤسسة الأهرام.

14