صحافة وصحفيون: السلطة دون مسؤولية

الاثنين 2014/07/21
السلطة دون مسؤولية.. دليل لطلاب الصحافة والمعلمين

يعود المؤلفان جيمس كوران وجين سيتون في كتابهما المشترك “السلطة دون مسؤولية: الصحافة والإذاعة في بريطانيا” للتذكير بأول مدير لهيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي” جون رايث، الذي ترك أثره على تطورها حتى غدت لها هذه الشهرة العالمية كإذاعة تتمتع بالحيادية وتلتزم بقيم الأخبار المعلنة.

السلطة دون مسؤولية، هو دليل لا غنى عنه، لطلاب الصحافة والمعلمين على السواء، وبالنسبة لجميع العاملين في إنتاج واستهلاك وسائل الإعلام.

يقدم الكتاب استعراضا تاريخيا لتفاعل الحكومات البريطانية المتعاقبة وظهور الصحافة الحرة، ويبين بالتفصيل تاريخ وسائل الإعلام في المملكة المتحدة من القرن الثامن عشر حتى تاريخ طباعته. ويناقش القضايا الاجتماعية المحيطة بالصحافة بطريقة شيقة وغنية بالمعلومات.

كما يتناول التطورات في صناعة الإعلام، تكنولوجيات وسائل الإعلام، والتغيرات في المناقشات السياسية والأكاديمية المحيطة بالإعلام.

ويذكر الكتاب كيف دخلت الـ (بي بي سي) اختبارا أثناء الحرب العالمية الثانية فغيرت برامجها لتوافق ما يحتاجه الجنود والشعب في فترة الحرب، و(كانت نشرة الأخبار أهم برامج الحرب الإذاعية، فالمعلومات بشأن مسار الحرب كانت هي المحدد الرئيسي للروح المعنوية في الجبهة الداخلية، وفي واقع الأمر فإن ادعاء الـ ( بي بي سي )الدقة والموضوعية كان في حد ذاته سلاحاً دعائياً).

نسخته العربية الأولى طبعت عام 1991 والكتاب نشر في عام 1981 من قبل فونتانا، وقد تم ترجمته إلى عدة لغات.

18