صحافة وصحفيون: جون همفريز

الاثنين 2014/10/06
جون همفريز انتقد تحدي "دلو الثلج ووصفه بـ"الحيلة"

مقدم البرامج الشهير في هيئة الإذاعة البريطانية، أحرج السفير الأميركي السابق بالأمم المتحدة جون بولتون، وأخرجه عن طوره عندما زادت حدة الأسئلة التي وجهها، إلى درجة أنه اتهمه بأنه “متطرف يساري” و “مخه فارغ”.

وهو ما اضطر الصحفي البريطاني جون همفريز إلى الدفاع عن نفسه ضد هذا الهجوم المفاجئ لبولتون والمسارعة بالقول إن الصحفيين محايدون مما يضطرهم أحيانا إلى توجيه أسئلة قد يكون فيها دفاع عن أي كان وأن “ذلك ربما لا يلقى تقديرا في الولايات المتحدة”.

كان في مقدمة مذيعي الـ BBC الذين أعلنوا تمردهم على المصطلحات الجديدة، والإصرار على استخدام المصطلح الأصلى. وقال جون همفريز، “سأستمر في استخدام المصطلحات الأساسية “قبل وبعد الميلاد” لأنني لا أرى بها أي مشكلة”.

سمعة همفريز بأنه محاور عنيد وصريح، جعلت ضيوفه السياسيين يخشون أسئلته، ويشعرون بالإحراج بسبب أسلوبه عقب تعرضهم لحوار قاس على البث الإذاعي.

تسبب همفريز في إثارة الجدل عندما وصف كل السياسيين بأنهم كاذبون وقام بالتعليق على توني بلير وجوردون براون وجون بريسكوت في خطاب تم تسريبه لصحيفة التايمز عن طريق تيم آلان المساعد الأسبق لرئيس الوزراء، ووجهت الشركة اللوم لهمفريز بسبب استخدامه للغة “غير لائقة”.

همفريز المقدم الرئيسي لـنشرة أخبار التاسعة، ورائد البرنامج التلفزيوني نشرة أخبار بي بي سي، انتقد تحدي "دلو الثلج"، واصفا إياه بـ"الحيلة"، قائلا إننا يجب أن نعطي دون ضجة إعلامية لأننا نريد أن نساعد من أنفسنا.

18