صحافة وصحفيون: دافيد بوجاداس

الخميس 2014/09/04
اختصر تجربته المهنية في كتاب "هل تتعرض لضعوط"؟

“خلافا لما يظنه الكثيرون فإن الإعلام في الغرب وفي فرنسا ليس حرّا تمام الحرية، وحرية التعبير لا تقدم للإعلاميين على طبق من فضة”. هذا ما صرح به الصحفي دافيد بوجاداس، مقدم نشرة أخبار الساعة الثامنة ليلا في القناة الثانية الفرنسية (فرانس 2)، ذو الشعبية الواسعة.

اختصر تجربته المهنية في كتابه “هل تتعرض لضغوط؟ “، وكشف كواليس مطبخ الأخبار في القناة التلفزيونية، وكيفية صنع المادة الإخبارية المصورة، كما حلل العلاقة بين الصحفي المذيع والسلطة السياسية، وهو يعترف بأن نشرة الثامنة تمثل فعلاً قوة ونفوذا، وهي كما يقول دائما محل نقاش ونقد وانتقاد، “عندما ألتقي بالناس في الشارع أو في المطعم أو أي مكان عمومي فإن السؤال الذي يتكرر دائماً: هل الأقوياء يمارسون عليك ضغوطا؟”.

بوجاداس له تجارب مع العديد من الوزراء الذين استضافهم، ويذكر أنه تعرض للتهديد من بعضهم بسبب إلقائه أسئلة تحرجهم أو تكشف عن جوانب لا يريدون أن يطلع الرأي العام عليها. لكن حديثه عن استقلاليته، لم يقنع الكثير من النقاد وضربوا مثالا ببعض الاستجوابات التلفزيونية التي أجراها دافيد بوداجاس للرئيس ساركوزي والتي كان في بعض أسئلته له مجاملا.

بوجاداس استطاع أن يحفر لنفسه، مكانة منذ عمله كمعد ثم مذيع في برنامج “أحداث 20 ساعة” في منتصف 2001، وارتفعت نسبة مشاهدته إلى الضعف تقريبا. أسلوبه يتميز بحرفية عالية وموضوعية نادرة ورغبة حقيقية في أن يكون مفهوما من المشاهدين، فهو لا يلجأ كثيرا إلى الاستعراض اللغوي والمبالغة لإثارة مشاعر المشاهد.

18