صحافة وصحفيون: ذا ناشيونال

الجمعة 2014/07/11
ذا ناشيونال علامة فارقة في المجال الإعلامي

انطلقت الصحيفة ذات الصفحات الكبيرة، التي قال رئيس تحريرها آنذاك أنها “أول صحيفة وطنية وعالمية جادة تماماً” في البلاد، مع فريق مؤلف من 200 من الصحفيين الأقوياء الذين تم توظيفهم محلياً وعالمياً، مع حوالي 30 مراسلا أجنبيا. وتصف نفسها بأنها الوجه الجديد للصحافة في الإمارات، لجلب معايير أعلى لنقل الأخبار إلى البلاد باللغة الانكليزية.

وحصلت على 16 جائزة، من جمعية نيوز ديزاين العالمية، في مسابقتها السنوية رقم 35. بعد أن قيمت الجمعية ومقرها نيويورك 192 صحيفة عالمية، وفازت “ذا ناشيونال” عن تغطيات لزيارات رسمية، وتوثيق 100 عام من تاريخ بوليوود في سلسلة إخبارية متميزة.

كما أكدت الجمعية، جودة أعمال “ذا ناشيونال” من حيث التغطية الإخبارية للمواضيع المختلفة، والصفحات المتخصصة والرسوم التوضيحية والصور الفوتوغرافية المستخدمة في مقالاتها.

ومؤخرا أعلنت أبوظبي للإعلام، عن تعيين محمد العتيبة رئيساً لتحرير الصحيفة، في إطار عملها لإرساء معايير جديدة في مجال الصحافة في الشرق الأوسط، وخطة أبوظبي لتوطين المؤسسات.

ويتزامن تعيين العتيبة مع التغيرات التي تشهدها “ذا ناشيونال” فيما يتعلق بأسلوب تحرير الأخبار المحلية وتغطيتها، حيث أغنت في الآونة الأخيرة الملف المحلي بالملحقات والصفحات الموضوعية المختصة، كما وسعت قسم الأخبار المحلية والوطنية، معززة بذلك سمعتها كجريدة أجنبية أساسية تعكس نمو الدولة وتدعم إنجازاتها.

وقال العتيبة”لطالما كانت الكتابة شغفي على مدى أعوام وأتطلع لأكون جزءاً فعالاً في فريق عمل صحفي ديناميكي يسعى إلى ترسيخ فن الكتابة في مجتمع ثقافي متحضر”.

18