صحافة وصحفيون: روبرت فيسك

الثلاثاء 2014/07/22
روبرت فيسك أعظم وأشهر صحفي أجنبي أنجبته بريطانيا

تصفه جريدة نيويورك تايمز الأميركية بأنه”أشهر صحفي أنجبته بريطانيا.. بل أصبح علامة في تاريخ الصحافة العالمية المحترمة”.

المراسل الصحفي البريطاني روبرت فيسك لم ينل شهرته من فراغ، فقد قضى نحو 30 عاما في الشرق الأوسط، بين مصر ولبنان، حصل على أفضل الجوائر الصحفية الدولية.

إلا ان من يعرفون فيسك يرون ان عدسته الصحفية قاصرة في النظر إلى المشهد العربي والشرق أوسطي، وثمة ما يدفعه لترويج معلومات ساذجة للقاري الغربي.

يمتاز بقدرته الفائقة على العمل، في أماكن الصراعات والحروب، الصحافة بالنسبة له “هي رحلة شاقة من أجل الوصول إلى الحقيقة، يخلع خلالها الصحفي كل رداء فكري أو حزبي، ويعرض نفسه للخطر لكي يمتلك الحقيقة.. أن تشتبك مع الحدث بل وتصنعه في كثير من الأحيان”.

يرى فيسك أن “اتفاقية سايكس التي قسمت الشرق الأوسط دولا صغيرة تابعة للغرب إبان الحرب العالمية الأولى قد ماتت، وأن القادم سيكون مفزعا”.

فيسك هو المراسل الخاص لمنطقة الشرق الأوسط لصحيفة الأندبندنت البريطانية، ويعتبر أشهر مراسل غربي خلال ثلاثين سنة من تغطيته لأبرز الأحداث منها الحرب الأهلية اللبنانية وكان شاهدا على مذبحة صبرا وشاتيلا و الثورة الإيرانية و الحرب العراقية الإيرانية و حرب الخليج الأولى و غزو العراق 2003 و مذبحة قطاع غزة 2008/2009 ، وهو من المراسلين الغربيين القلائل الذين أجرو مقابلة مع أسامة بن لادن.

18