صحافة وصحفيون: روس داوسون

الاثنين 2014/09/15
داوسون يتوقع هيمنة الصحافة الرقمية

متنبئ ثورة شبكات التواصل الاجتماعي، توقع أن الصحافة الرقمية ستكون هي السائدة خلال الأعوام الخمسة المقبلة، فرغم نضال الصحف الورقية للبقاء من خلال عمليات التطوير المستمرة. إلا أنها ستنقرض، أو على أقل تقدير سوف تفقد قيمتها في المستقبل وبنسب وأطر زمنية متفاوتة، وستكون الولايات المتحدة الأميركية أولى دول العالم ستتحقق فيها هذه النبوءة بحلول العام 2017. أما عربياً، تكهّن روس داوسون بأن دولة الإمارات ستكون من أولى الدول العربية التي ستتخلى فيها الصحافة الورقية التقليدية عن مكانتها لصالح الإلكترونية بحلول العام 2028.

يرى داوسون، الذي تعد كلماته ملهمة وثاقبة في المؤتمرات والاجتماعات العالمية، أن هناك عوامل عدة ستعمل على تحقيق الانسحاب الحتمي للصحافة المطبوعة أهمها التطور التكنولوجي السريع، وتناقص تكلفة الاتصال بشبكة الإنترنت.

خبير الإعلام العالمي الاسترالي الجنسية، والمعروف بتخصصه في تقديم قراءات استشرافية للمستقبل في مجال الإعلام الرقمي، كشف في منتدى الإعلام العربي في دبي عن سبعة معطيات وأطر يرى أنها تشكل الإعلام العالمي والعربي خلال الأعوام المقبلة ووصفها بأنها تشكل مجتمعة “القوة الدافعة” للإعلام العالمي في الوقت الراهن.

يعتبر كتابه “الشبكات المعيشة” الذي صدر عام 2002 أفضل مؤلفاته ونال شهرة عالمية لتنبئه بثورة الشبكات الاجتماعية، يعمل مستشار في مجال العقود الرقمية الآجلة لكبرى الشركات العالمية مثل إرنست ويونغ ، بنك ماكواري، مايكروسوفت و نيوز كورب.

18