صحافة وصحفيون: زينب بدوي

الخميس 2014/07/24
تجربة زينب بدوي مثمرة بقصص النجاح في الإعلام التلفزيوني

لندن- على مائدة الحوار أجرت زينب بدوي حوارات متميزة مع الدايلاي لاما، المقدس لشعب التبت وتونى بلير وبناظير بوتو وديسمان توتو وبيل كلينتون وبيل غيتس. كما حاورت الرموز السودانية كنائب رئيس الجمهورية علي عثمان محمد طه والراحل جون قرنق ديمبيور.

الإعلامية السودانية زينب محمد خير البدوي في قناة البي بي سى الدولية، فازت بجائزة الشخصية التلفزيونية للعام 2009، التي نظمها اتحاد التلفزيون الدولي وتنافست على الجائزة أكثر من (200) محطة فضائية من بينها عدد من المحطات العربية.

زينب بدوي هي معدة ومقدمة برامج، في محطة الـ بي بي سي”، تقدم برامج سياسية على القناة الرابعة، كما أنَّها رئيسة وعضو لعدد من المُنظَّمات الاقتصاديَّة والاجتماعيَّة والسياسيَّة.

انتقدت بعض الدول التي تفرض فيها رقابة قاسية على وسائل الإعلام، وحرمان المواطنين في دول العالم الثالث من الحصول على صورة حقيقية ومتوازنة ودقيقة لما يحدث فعلاً في بلدانهم والدول المحيطة بهم وبما يجرى في المحيط العالمي بصورة عامة. "أنا متأكدة في الوقت الذي أتحدث فيه عن حرية التعبير أنه يوجد داخل السجون حتى الآن من تجرأ وعبر عن أرائه بحرية".

وترى زينب أن الشفافية ومساءلة الحكومة أمور في غاية الأهمية "بصراحة هذا هو دور وسائل الإعلام الذى يفترض أن تقوم به بتسليط الضوء على الحقيقة والمساءلة بصورة قاسية أحيانا".

دافعت عن حرية الإعلام في “البى بي سي” وأكدت أن "المحطة ليست لها علاقة إطلاقاً بالحكومة البريطانية، نحن نعتز باستقلالنا ونناضل من أجل حمايته وبكل بساطة لا نتعامل مع الحكومة على الإطلاق".

تجربة زينب مثمرة بقصص النجاح التي تروى في الإعلام التلفزيوني البريطاني الحديث، لكونها استطاعت تحقيق انجازات مهمة في فترة قصيرة، فهي مقدمة برنامج "ذا ورلد" (العالم) على القناة الإخبارية الدولية "بي بي سي ورلد"، وكذلك قناة "بي بي سي 4"، و برنامج "هارد تووك".

18