صحافة وصحفيون: فرانس 24

الثلاثاء 2014/09/30
أداء متميز لفرانس 24

أرادها الرئيس الفرنسي جاك شيراك، أن تكون أداة إعلامية قوية لفرنسا، وتنافس القنوات العالمية، بلغاتها الثلاث الفرنسية والإنكليزية والعربية، وفي نفس الوقت تخاطب القيمين الرئيسيين في عالم إبداء الرأي.

وفقًا لـ آلان دو بوزيلك الذي رافق إنشاء قنوات “فرانس 24” الثلاث الفرنسية والإنكليزية والعربية، “تهدف فرنس 24 في المقام الأول إلى أن تكون القناة صاحبة الحظوة لدى ‘صناع القرار’ نخبة المثقفين العالميين، وهم الإنكلوساكسون”.

هي أول شبكة فرنسية إخبارية دولية، تقدم نظرة مختلفة وجديدة حول الأحداث الدولية الراهنة، ويبرز اهتمام قناة فرانس 24 العربية، بالمغرب العربي بشكل واضح، وتنوي تطوير أدائها والتركيز عليه بعد أن أحست بتفوقها على القنوات الإخبارية العربية، وعدم وجود منافسة قوية منها في هذه المنطقة.

ورغم عمرها القصير الذي لا يتجاوز العقد من الزمن، رسمت لنفسها استراتيجية ساهمت في تحولها إلى قناة رئيسية تمثل مصدرا للأخبار في منطقة المغرب العربي.

دو بوزياك، تميزت رئاسته بنزاعات حادة مع المديرة العامة كريستين أوكرانت، وهو ما انعكس على أداء القنوات المذكورة وعلى تطورها وخصوصا على أجوائها الداخلية.

تعرضت القناة لهزة قوية، على وقع فضيحة اكتشاف جريمة تجسس وقرصنة إلكترونية في مكاتب القناة، بعد سرقة أكثر من مليونين ونصف المليون وثيقة من مكاتب القناة لفائدة المديرة العامة كريستين أوكرانت، صديقة وزير الخارجية الفرنسي السابق برنار كوشنير.

18