صحافة وصحفيون: فريد زكريا

الجمعة 2014/10/31
فريد زكريا له أسلوب تحليلي خاص لقضايا المنطقة

يتميز فريد زكريا بأسلوبه المنفرد، وتحليلاته السياسية للقضايا الجدلية في وسائل الإعلام الأميركية، وفي برنامجه التبادل الخارجي، على محطة بي بي أس PBS، يحاول عرض وجهات نظر غير أميركية للمشاهد الأميركي، ويرى زكريا أن مناقشات السياسة الخارجية في التليفزيونات الأميركية هي غالبا مناقشة بين رجلين أميركيين كبيرين من البيض، يناقشان تطور العملية السياسية في العراق أو يتكلمان عما يحب الإيرانيون. أما في برنامجه، فهو يحاول أن يقول، هيا بنا نتحدث إلى عراقي بخصوص ديمقراطية العراق، أو أن نتحدث إلى إيراني عما يحدث داخل إيران. ويتحدث مع هندي عن استخدام العمالة الأجنبية.

كان زكريا أول من استخدم عبارة “لماذا يكرهوننا” وأعاد استخدامها كثيرا بعد ذلك من العديد من المسؤولين والمفكرين الأميركيين. وعرض في مقالاته الجذور التاريخية التي أدت لكراهية أميركا من الشعوب العربية والإسلامية على حسب وصفه، وأشار في مقاله إلى أن أحداث الحادي عشر من سبتمبر هي نتاج غضب عارم فهي “ليست عملا إرهابيا أعمى بغرض الإرهاب، ولكنه رد فعل، بل عقاب مسلط على السياسة الأميركية”.

زكريا هندي الأصل يحمل الجنسية الأميركية. وهو رئيس تحرير الطبعة الدولية لمجلة نيوزويك، وصاحب عمود أسبوعي ثابت باسمه في مجلة نيوزويك وينشر مقالا شهريا في صحيفة واشنطن بوست، وهو عضو المائدة المستديرة والمحلل السياسي لشبكة أي بي سي الإخبارية ABC News.

عمل فريد زكريا محررا لمجلة فورين أفيرز في سن التاسعة والعشرين، كما قام بتدريس مادة العلاقات الدولية، وأصول السياسة الدولية في جامعات هارفارد وكولومبيا.

18