صحافة وصحفيون: قمة أبوظبي للإعلام

الثلاثاء 2014/08/12
قمة أبوظبي للإعلام ترسخ مكانتها عالميا

أبوظبي - واحدة من أهم المنصات العالمية التي يحضرها المئات من القادة والمتخصصين في مجال الإعلام والتكنولوجيا وأبرز الأشخاص المؤثرين في الصناعة في الأسواق الكبيرة والناشئة من مختلف أنحاء العالم. استطاعت أن تحجز لنفسها مكانا على أجندة المواعيد الإعلامية العالمية الكبرى.

تعيد أبوظبي في قمتها الإعلامية صياغة القواعد التي لم تعد ترضي المستهلكين بتلقي المعلومات ببساطة. واستقطبت خلال دوراتها مجموعة من كبار الإعلاميين والخبراء الذين يمتلكون رؤى كثيرة حول الإعلام والتكنولوجيا والأعمال الخيرية، من بينهم “بيل غيتس” الذي أكد على أهمية استخدام الإعلام والتكنولوجيا والحلول الرقمية في مكافحة الفقر والمرض في كثير من دول العالم.

استثمر امبراطور الإعلام العالمي روبيرت مردوخ حضور صفوة إعلامية لم يحدث أن اجتمعت في تاريخ المؤتمرات العالمية، وأدار قوس الكلام نحو العالم العربي بوصفه قطاع الإعلام المساهم الأكبر في بناء مستقبل المنطقة.

تظهر قائمة المشاركين في قمة أبوظبي للإعلام، أن القمة ترسخ مكانتها العالمية كتجمع سنوي عالمي للأفراد والشركات التي تقود التطور في قطاع الإعلام.

تعتبر القمة التي أنشأتها شركة أبوظبي للإعلام بالتعاون مع عدد من الشركاء الرائدين في أبوظبي فرصة فريدة تعقد فيها الجلسات العمومية عالية المستوى، والنقاشات المغلقة، والمحادثات الخاصة.

لم تغب المرأة عن اهتمامات القمة، التي أكدت على دور المرأة العربية في ريادة الأعمال وكيفية استفادتها من عالم الإعلام الرقمي في الدفاع عن قضاياها وأحقيتها في الظهور إعلاميا، بحيث يكون لها دور فاعل في الشأن السياسي.

18