صحافة وصحفيون: وكالة تاس الروسية

الاثنين 2014/12/08
"تاس" تحتفل بالعيد 110 على تأسيسها

احتفلت مؤخرا بالعيد 110 على تأسيسها، وأعلنت عودتها إلى استخدام تسميتها التاريخية “تاس” ، واعتمادها العلامة التجارية الجديدة في الإنترنت والطباعة ومواد الدعاية. وقالت أن ”تاس” ليست اختصارا إنما هي رمز المهنية والحماس والالتزام لصيانة وتطوير أفضل التقاليد. وسيتم الانتهاء من المرحلة الانتقالية حتى نهاية عام 2015.

وتم تغيير اسم الوكالة الذي يختصر “الوكالة التلغرافية للاتحاد السوفييتي” منذ 1925، إلى الوكالة التلغرافية الروسية “ايتار-تاس” في 1992 بعد عام من انهيار الاتحاد السوفييتي. لكن تسمية “تاس” أصبحت معروفة في جميع أنحاء العالم، وبالرغم من ذلك فإن قوتها من حيث التغطية والخدمات لا تُضاهي وكالتي فرانس برس ورويترز.

وعبر تاريخها الطويل عملت على جمع وتوزيع الأنباء والمعلومات على الصحف في جميع أنحاء الاتحاد السوفييتي سابقاً وعلى بلدان العالم أيضاً. وكانت مصدر الأنباء الوحيد في الاتحاد السوفييتي سابقاً، واختصت في تلك الفترة بأخبار الحزب الشيوعي والحكومة السوفيتية، ثم ألحقت بروسيا الاتحادية بعد انهيار الاتحاد.

تمتلك الوكالة أكبر شبكة إعلامية بين وكالات الأنباء الروسية ولديها 70 مركزا ومكتبا في المناطق الروسية و68 مكتبا تمثيليا في 63 بلدا وتصدر الوكالة 100 منتج إعلامي بست لغات هي الروسية والإنكليزية والفرنسية والألمانية والأسبانية والعربية.

الوكالة الأقدم في روسيا، يترأس إدارتها سيرغي ميخايلوفو ويعمل فيها 1500 موظف، ولها فرع تلفزيوني ويصل الحجم العام للأنباء التي توزعها الوكالة يوميا إلى 300 صفحة من صفحات الجرائد.

18