صحافة وصحفيون: وكالة رويترز للأنباء

الأربعاء 2014/10/22
وكالة رائدة في مجال نشر المعلومة

الوكالة المختصة في نقل الأنباء والأخبار بسرعة عالية، وعرفت بأنها سريعة التطور ومواكبة للتغيرات في العالم. وتعتبر المعلومات التي تقدمها ذات مصداقية عالية.

عرفت في الفترة التي زاد فيها نفوذ المملكة المتحدة وفرنسا وألمانيا عالميا. فقد كانت المعلومات تتدفق من تلك الدول الثلاث إلى بقية دول العالم وكان العالم مقسما إلى مناطق نفوذ موزعة بين وكالات الأنباء الثلاث رويترز، هافاس، وولف، أو ما عرف باسم الكارتل الإخباري، وكان من حق هافاس لوحدها بيع الأخبار لدول أميركا اللاتينية ومن حق رويترز وحدها بيع الأخبار للشرق الأقصى ومن حق وولف وحدها بيع الأخبار لأوروبا، ثم تبنى العالم بعد أن دخلت الولايات المتحدة مجال الإعلام مفهوم التدفق الحر للمعلومات ورفع القيود على انتقال الأنباء والمضمون الإعلامي بين مختلف الدول.

تركز رويترز على الأخبار بشكل عام ويراها كثيرون متفوقة في الناحية الاقتصادية والرياضية على غيرها، وتشكل احتكارا في مجال الخدمات المالية والاقتصادية. في حين يرى كثيرون أن الوكالة الفرنسية تتفوق عليها بالأخبار السياسية.

رويترز التي تأسست 1850 تملكها شركة ثومسون أكبر شركة معلومات في العالم ويملكها الكندي ديفيد ثومسون. اشترت عام 1922 أسهم (Nis News) وأصبحت Rewters TV ، وهي أكبر الخدمات التلفازية العالمية وأكثرها تأثيرا حيث تخدم مئات المحطات في مختلف دول العالم.

عقدت اتفاقيات تعاون (تبادل إخباري) مع شبكات ومؤسسات عالمية، وهذا يحدد كمية المعرفة ونوعيتها، وخلال التسعينات دخلت رويترز في تحالفات عالمية لتحقيق المزيد من السيطرة، مثل تحالفها مع شركة (نيوز كوربوريشن) (مردوخ) مما قلل المنافسة، وزاد الاحتكار.

18