صحراويون رافضون للانفصال عن المغرب يطالبون بالحكم الذاتي

الاثنين 2014/03/24
الدخيل: البوليساريو كالدمى المتحركة في أيدي جنرالات الجزائر

الرباط - أكّد البشير الدخيل أحد مؤسسي البوليساريو القدامى، أن مخيمات تندوف تفتقر إلى أبسط الحقوق، وتحولت إلى صك تجاري لجني الربح لقيادة البوليساريو التي يحصى عدد أفرادها على رؤوس الأصابع.

وأضاف الدخيل رئيس جمعية منتدى البدائل في تصريحات صحفية، أمس الأوّل، أنه من غير المعقول «إخضاع ساكنة الصحراء إلى مجموعة من الأشخاص، تقوّى نفوذهم فقط بسبب الدعم الجزائري والسيطرة بيد من حديد على مخيمات تندوف، التي أصبحت صكّا تجاريا لجني الربح لقيادة البوليساريو التي يحصى عدد أفرادها على رؤوس الأصابع».

وأكد أن “مخيمات تندوف تفتقر إلى أبسط الحقوق، خاصة حق اللجوء الذي تعترف به الأمم المتحدة، لكنّه محرم عليهم” .

وأشار إلى أن “قادة البوليساريو، مهما اختلفت رتبهم لا يتجاوز عددهم الـ 200 شخص، في حين أنه في الأقاليم الجنوبية هناك أزيد من ألف منتخب صحراوي يمثلون كل الهيئات المنتخبة في الصحراء، بل إنّ أغلب المؤسسات التابعة للدولة يسيرها صحراويون” .

وأكد الدخيل أن الجزائر هي من تفتي في قرارات البوليساريو، “لأن البوليساريو الحقيقي تمّ إفراغه من محتواه ليصبح عبارة عن دمى متحركة في أيدي جنرالات الجزائر”، مضيفا أن مشكل الصحراء أصبح “وسيلة للفت أنظار الجزائريين عن مشاكلهم الداخلية والادعاء بأن أمنهم مهدد”.

في نفس السياق، أكّد الناشط الصحراوي مولاي أحمد امغيزلات، أن الحكم الذاتي الموسع، هو ترجمة للمطالب الصحراوية، خاصة السياسية والاقتصادية.

وبحسب الناشط الصحراوي يضمن الحكم الذاتي الموسع، العودة المشرفة للصحراويين من مخيمات تندوف، تحت مظلة عملية مصالحة سياسية شاملة بين الصحراويين، غير مسبوقة في شمال أفريقيا، زيادة على ضمان تسيير السكان الصحراويين لكل المؤسسات، من حكومة محلية، ومن تشريع للقوانين الجديدة محلياً، عبر برلمان محلي، مع التوفّر على قضاء محلي ومستقل عن الرباط.

يذكر أن الرباط اقترحت في خطوة وصفها المراقبون، بالجريئة، حكما ذاتيا موسعا لإقليم الصحراء المغربية. ويقترح الحكم الذاتي الموسع، نقل صلاحيات واسعة، في خطوة غير مسبوقة، من مركز الدولة المغربية في الرباط، إلى “حكومة محلية منتخبة في الصحراء المغربية”، مع ضمان “تمثيل للسكان في البرلمان المحلي، لكل القبائل المكونة” للمجتمع الصحراوي.

ورفضت البوليساريو مقترح الحكم الذاتي الموسع، مواصلة بذلك مطالبتها بـانفصال الصحراء المغربية لتأسيس “دولة مستقلة”.

2