صحفيون أكراد يطالبون بقناة فضائية عربية

الثلاثاء 2014/07/01
الصحفيون الأكراد يريدون قناة فضائية لتكريس التعايش السلمي

أربيل – طالب صحفيون وكتاب أكراد بإطلاق قناة فضائية باللغة العربية تنقل الخطاب السياسي الكردي إلى كافة مدن العراق، خصوصا بعد الأحداث الأخيرة والتباس وتناقض المعلومات في مدن شمال العراق.

وعبر الكاتب صبحي ساله يي، عن الاستياء من محاولات الحد من التطور وإفشال التجربة بكل الوسائل غير الأخلاقية وإلصاق التهم والتلفيقات وتشويه الحقائق عن الواقع الكردي في وسائل الإعلام، وقال إن جانبا واسعا من هذا الأمر بدا واضحا عندما هرب الجيش العراقي من الموصل وترك أسلحته دون مقاومة أمام المجاميع المسلحة، حيث سعى الإعلام المسيس إلى تغطية الفشل والخسارة، وإخفاء الحقائق عن الشعب العراقي، وتبرير الهزيمة بتشويه سمعة الأكراد لدى العراقيين، واتهامهم بالخيانة، من خلال الافتراءات الكبيرة، وعبر التصريحات الإعلامية والندوات والبرامج التلفزيونية.

وأشار إلى أهمية وجود قناة كردية ناطقة بالعربية، للتواصل مع باقي العراقيين من أجل تفنيد اللعبة الإعلامية، والرسائل الملغومة البعيدة عن جوهر المطروح من التساؤلات في العراق، وخاصة بعد استفزازات قيس الخزعلي أمين المجموعة المسلحة (عصائب أهل الحق)، الذي واصل تهديداته للأكراد في بغداد والمناطق العراقية الأخرى، وبعد أن حض عناصره المتواجدين في المناطق التي يسكن فيها الأكراد على تهديدهم عبر الإعلام.

وأوضح “ساله يي” أنهم يريدون قناة فضائية تعمل على تكريس التعايش السلمي وإيصال صوت الأكراد إلى الشعب العربي في العراق وباقي الشعوب العربية وغيرهم بشكل منطقي وعقلاني، وإقناعهم بمشروعية المطالب والحقوق عبر إعطاء المجال لايصال الأفكار التي يريدون إرسالها، بالعربية الفصحى أو بالعامية العراقية وتكون صوتا نابعا من الصميم الكردي إلى كل العرب، لتزيل الالتباس والغموض عن الإشاعات والاتهامات التي تساق للنيل من الأكراد وعدالة قضيتهم وتكون جسرا للتواصل الثقافي والسياسي.

كما لفت إلى أن هدفهم من إنشاء القناة هو أن تحمل برامجها خطابا وطنيا وقوميا موجها إلى الداخل والخارج وتنقل بالصورة والصوت ما يحصل في هذا الجزء في منطقة الشرق الأوسط إلى الرأي العام العربي من خلال نشرات للأخبار والتقارير والبرامج الوثائقية والترفيهية والغنائية والفنية وأعمال الدراما والأفلام، بما يلبي رغبة المشاهدين ويشبع حاجاتهم وتطلعاتهم.

كما يسعى الأكراد إلى تعريف الآخرين بجمال طبيعة إقليم كردستان والمناطق السياحية والخدمات المتوفرة فيها والإسهام الفعال في تنشيط الحركة السياحية.

18