صحفيو الجزيرة المتهمون بالتحريض أمام محكمة النقض

الخميس 2014/08/21
صحفيو الجزيرة يفبركون الأخبار خدمة للإخوان

القاهرة– تقدمت قناة “الجزيرة” الفضائية القطرية، بالطعن في أحكام صادرة بحق صحفيين لها محبوسين في مصر، وصدر بحقهم حكم في 23 يونيو 2014، في القضية المعروفة إعلاميا باسم “خلية ماريوت”.

وأوضح موقع الجزيرة الإلكتروني، أن المحامي شعبان سعيد، عضو هيئة الدفاع عن المتهمين في القضية، تقدم الثلاثاء بمذكرة الطعن في الحكم الصادر ضد المتهمين، أمام محكمة النقض (درجة التقاضي الأعلى).

وأشار إلى أن المذكرة تضمنت 10 أسباب من بينها الإخلال بحق الدفاع، وعدم تلبية طلباتهم الجوهرية، بالإضافة إلى القصور في التسبيب، لعدم بيان أركان الجرائم محل الدعوى، بحسب ادعاءات الجزيرة.

وكانت محكمة جنايات القاهرة قضت في 23 يونيو الماضي، بسجن 18 من المتهمين في قضية “تحريض قناة الجزيرة الإنكليزية على مصر”، المعروفة إعلاميا باسم “خلية ماريوت”، لمدد تتراوح بين 3 و10 سنوات، بينما برّأت 2 آخرين.

وعوقب الإعلامي باهر محمد غراب، بالسجن ثلاث سنوات إضافية لإدانته بحيازة ذخيرة دون ترخيص.

وكانت النيابة العامة، أصدرت إذنا في نهاية ديسمبر الماضي، لضبط شبكة إعلامية ضمّت 20 شخصا (8 محبوسين- 12 هاربا)، من مراسلي قناة الجزيرة القطرية، لاتهامهم بارتكاب “جرائم التحريض على مصر” من خلال “اصطناع مشاهد وأخبار كاذبة وبثها عبر القناة القطرية”، بحسب بيان صادر عن مكتب النائب العام هشام بركات.

وأسندت النيابة إلى المتهمين المصريين ارتكاب جرائم الانضمام إلى جماعة إرهابية (جماعة الإخوان المسلمين)، كما أسندت إلى المتهمين الأجانب “الاشتراك مع المتهمين المصريين بطريق الاتفاق والمساعدة في إمداد أعضاء تلك الجماعة بالأموال والأجهزة والمعدات والمعلومات، مع علمهم بأغراض تلك الجماعة الإرهابية، وإذاعة بيانات وأخبار وشائعات كاذبة”.

18