صحيفة عراقية تعتذر بعد نشرها رسما لخامنئي

الثلاثاء 2014/02/11
رسم خامئني قنبلة في مقر صحيفة "الصباح الجديد

بغداد- اعتذرت هيئة تحرير صحيفة “الصباح الجديد” العراقية بعد نشرها رسما للمرشد الإيراني علي خامنئي على لسان رئيس تحريرها إسماعيل زاير. وكتب زاير على صدر الصفحة الأولى لموقع الصحيفة، بعد إزالة الرسم وسحب العدد المطبوع من الأسواق “أن مخرجي الملحق ومن دون قصد عمدوا إلى وضع رسم السيد المرشد خامنئي.

ولهذا فقد قمنا في اليوم اللاحق بإزالة اللوحة، بل سحب الملحق بكامله من الموقع حتى لا يساء استخدامه أو فهمه من قبل أي مغرض وبما يجرح هيبة المرشد السيد خامنئي”.

وعبر في نص الاعتذار عن ثقته بأن ما نشر “لم يقصد منه توجيه أية إساءة إلى السيد الخامنئي”، مؤكدا أن هيئة تحرير الجريدة أقدمت على الاتصال بالسفارة الإيرانية في بغداد في اليوم التالي لشرح الموقف وإزالة هذا اللبس، كما نشرت افتتاحية على صفحتها الأولى، تؤكد فيها موقفها القائم على المهنية والضوابط الأخلاقية التي تمنع الإساءة لأي فرد أو جماعة، ناهيكم عن المساس بالمرجعيات الدينية.

ونقلا عن مصادر صحفية عراقية، تعرضت واجهة مقر الصحيفة في بغداد لعملية تفجير، كما تم زرع عبوتين ناسفتين، لكن لم يتسن التأكد من صحة الخبر. وقال مصدر في الجريدة في تصريح وزع عبر البريد الإلكتروني “ومع هذا واصل هذا البعض من الجماعات المتطرفة نشر البيانات التحريضية على مواقع التواصل الاجتماعي وفي بعض الصحف والدعوة إلى التظاهر ضد الصحيفة، في ممارسة بغيضة تؤلب وتشجع على الأفعال العدوانية السافرة ضد الصحيفة والعاملين فيها”.

وحمل المصدر في الصحيفة الأطراف المحرضة المسؤولية القانونية عن سلامة الصحيفة والعاملين فيها، داعيا الجهات الحكومية المعنية إلى ضرورة اتخاذ الإجراءات اللازمة لحماية الصحيفة.

يذكر أن صحيفة الصباح الجديد تأسست إثر إصدار صحيفة الصباح بأمر الحاكم المدني الأميركي للعراق بول بريمر، ورأس تحريرها آنذاك إسماعيل زاير، وبعد خلاف مع السلطات الأميركية قام زاير بتأسيس صحيفة أخرى أطلق عليها اسم “الصباح الجديد”.

والصحيفتان تعملان من العراق وتمثل “الصباح” الخطاب الحكومي ووجهة نظر الأحزاب الدينية الحاكمة في العراق.
18