صدام جديد بين غوارديولا ومورينيو

أسفرت قرعة كأس الرابطة الإنكليزية عن مواجهة من العيار الثقيل، بين مانشستر يونايتد، ومانشستر سيتي على ملعب أولد ترافورد، معقل مانشستر يونايتد، بعد أن حسم الفريقان وصولهما إلى الدور الثاني.
الجمعة 2016/09/23
الصديق العدو

لندن - سحبت قرعة الدور الرابع من مسابقة كأس رابطة الأندية الإنكليزية المحترفة لكرة القدم وأسفرت عن مواجهة جديدة بين المدربين الأسباني جوزيب غوارديولا والبرتغالي جوزيه مورينيو حيث سيلتقي قطبا مانشستر: يونايتد وسيتي حامل اللقب وجها لوجه للمرة الثانية في غضون 35 يوما.

وكان مانشستر سيتي قد تغلب على سوانزي سيتي بهدفين لهدف الأربعاء، أما مانشستر يونايتد فقد حسم تأهله بالفوز على نورثامبتون بثلاثة أهداف مقابل هدف. كما أسفرت القرعة عن مواجهة أخرى قوية تجمع بين ليفربول وتوتنهام، على ملعب أنفيلد، معقل ليفربول.

وستقام مباريات الدور الثاني من المسابقة في 25 و26 من الشهر المقبل. وجاءت قرعة الدور الثاني كالتالي: مانشستر يونايتد أمام مانشستر سيتي، ليفربول مع توتنهام، وست هام أمام تشيلسي، أرسنال مع ريدينغ، بريستول سيتي مع هال سيتي، ليدز يونايتد أمام نوريتش سيتي، نيوكاسل مع بريستون، وساوثهامبتون أمام سندرلاند.

وكان غوارديولا أكد تفوقه على غريمه مورينيو عندما قاد فريقه الجديد مانشستر سيتي إلى حسم دربي المدينة وإسقاط جاره اللدود مانشستر يونايتد في معقله “أولد ترافورد” بالفوز عليه 2-1 في العاشر من سبتمبر الحالي في المرحلة الرابعة من الدوري. وكانت الخسارة هي الأولى لمانشستر يونايتد هذا الموسم، وتلتها خسارتان متتاليتان أمام فيينورد روتردام الهولندي 1-0 في روتردام في الجولة الأولى من دور المجموعات لمسابقة الدوري الأوروبي “يوروبا ليغ” ثم أمام مضيفه واتفورد 1-3 في الدوري المحلي، قبل أن يتغلب على مضيفه نورثامبتون تاون من الدرجة الثانية (الثالثة عمليا) 3-1 في الدور الثالث من مسابقة كأس الرابطة.

في المقابل، حقق غوارديولا العلامة الكاملة في المباريات الثماني التي قاد فيها مانشستر سيتي في مختلف المسابقات حتى الآن بينها 5 في الدوري و3 في مسابقة دوري أبطال أوروبا وواحدة في كأس الرابطة كانت على حساب مضيفه سوانزي سيتي (2-1) الذي سيلاقيه على الملعب ذاته السبت في المرحلة السادسة. وستقام المواجهة الجديدة بين قطبي مانشستر على ملعب أولد ترافورد مجددا في 25 أو 26 أكتوبر المقبل.

ورحب أندير هيريرا، لاعب وسط مانشستر يونايتد الأسباني، بمواجهة مانشستر سيتي خلال حديثه بعد الفوز الذي ساهم في تحقيقه أمام نورثامبتون تاون.

أندير هيريرا: أعتقد أنه من الجيد بالنسبة إلينا أن نلعب مرة أخرى مع مانشستر سيتي

وسجل هيريرا هدفا من ثلاثية مانشستر يونايتد في مرمى نورثامبتون، وقدم مستوى متميزا مثله مثل مايكل كاريك، ليكسب الثنائي ثقة جوزيه مورينيو الذي تمادى في المباريات الماضية في اعتماده على واين روني ومروان فيلايني في خط الوسط.

وقال هيريرا “أعتقد أنه من الجيد بالنسبة إلينا أن نلعب مرة أخرى مع مانشستر سيتي في هذه المدة القصيرة، وأعتقد أن هذه المرة سنظهر ما نود القيام به وننتقم”، وتابع “جماهيرنا تؤازرنا بشكل دائم، حتى أمام نورثامبتون رغم أن المباراة في منتصف الأسبوع وضد أحد أندية الدرجة الثانية، لكنهم كانوا معنا، لهذا لا يوجد لدينا أي شكوك في المستقبل”.

وأتم حديثه قائلا “شعرنا بخيبة أمل شديدة حين خسرنا مباراة الدوري أمامهم، لأنها كانت على ملعبنا ووسط جمهورنا، الآن لدينا فرصة أخرى للعب ضدهم، وأنا متأكد من أنها ستكون مختلفة عن سابقتها”.

وتبرز أيضا مواجهتا الجارين اللندنيين وست هام يونايتد وتشيلسي، وليفربول مع توتنهام، فيما يخوض أرسنال اختبارا سهلا نسبيا أمام ريدينغ.

وطغت الأجواء الإيجابية على تدريبات فريق مانشستر سيتي، الذي يستعد لموقعتين ناريتين، الأولى في المرحلة السادسة من الدوري الإنكليزي الممتاز بمواجهة سوانزي سيتي، والثانية في الجولة الثانية من دوري أبطال أوروبا، والتي يحل فيها السيتيزنز ضيفا ثقيلا على سيلتك الأسكتلندي. الأجواء الإيجابية والمزاح عكستهما النتائج المذهلة التي يحققها الفيلسوف مع فريق مانشستر سيتي، الطامح للعودة إلى سدة البطولات، بعد أن حقق العلامة الكاملة في الجولات الخمس الأولى من عمر البريميرليغ، والفوز الكاسح برباعية على مونشنغلادباخ الألماني في استهلال المنافسة على لقب دوري أبطال أوروبا.

23