صدام في الماراثون بين كيبشوج وبيكيلي

العداء الكيني إليود كيبشوج يتطلع إلى تحقيق لقبه الخامس في لندن.
السبت 2020/01/18
مهمة صعبة

لندن - قال منظمو ماراثون لندن الجمعة إن إليود كيبشوج وكينينيسا بيكيلي سيتواجهان في نسخة العام الحالي من السباق.

وأعلن الكيني كيبشوج أنه سيدافع عن لقبه، لكن وجود الإثيوبي بيكيلي البالغ عمره 37 عاما، والذي حقق زمنا مذهلا قدره ساعتين و1.41 ثانية في برلين خلال أكتوبر الماضي، متأخرا عن الزمن العالمي لكيبشوج بنحو ثانيتين، سيجذب الجماهير.

كما يشهد السباق في 26 أبريل المقبل، مشاركة الإثيوبيين موسينت جريمو ومول واسيون وشورا كيتاتا الذين احتلوا المراكز الثاني والثالث والرابع على الترتيب في العام الماضي.

كنينيسا بيكيلي: أتطلع لمواجهة إليود، وانتصاري في برلين يثبت قدرتي
كنينيسا بيكيلي: أتطلع لمواجهة إليود، وانتصاري في برلين يثبت قدرتي

ويتطلع كيبشوج الذي أصبح أول رجل ينهي الماراثون في أقل من ساعتين في سباق غير رسمي في فيينا، إلى تحقيق لقبه الخامس في لندن.

وفاز العداء الكيني في 11 من 12 سباقا من بينها أولمبياد ريو 2016، ويملك ميداليات في الأولمبياد وبطولة العالم وألعاب الكومنولث في سباقات المضمار واختراق الضاحية.

ويملك بيكيلي 3 ميداليات أولمبية بالإضافة إلى 5 في بطولات العالم في سباقات 10 و15 ألف متر، وما زال يملك الزمن العالمي في السباقين ولديه أيضا 11 ميدالية ذهبية في اختراق الضاحية.

وبعد انتقاله إلى سباقات الماراثون في 2014، عانى من عدة إصابات، وبدا أن أفضل ما لديه أصبح ذكرى إلى أن تألق في برلين خلال العام الماضي.

وقال بيكيلي “أتطلع لمواجهة إليود مرة أخرى. لدينا بعض المواجهات الرائعة على مدار السنوات في المضمار والطرق واختراق الضاحية”.

ونوه “إنه استثنائي لكن أشعر أن انتصاري في برلين أثبت أنني قادر على الفوز بأكبر السباقات”.

23