"صدر الباز" يعيد نجوم سوريا إلى الملاحم الدرامية

بدأت الأعمال السورية تكتمل لتلتحق بالبرمجة الرمضانية لسنة 2016، ومن بين هذه الأعمال، مسلسل “صدر الباز” وهو من تأليف رامي المدني وبتول الورد، وإخراج تامر إسحاق وإنتاج شركة “الرجا”، وقد بات المسلسل الشامي جاهزا للعرض على الفضائيات في رمضان المقبل، المسلسل بحسب صنّاعه يتناول حكاية شعبية مؤثرة تتضمن الكثير من التفاصيل المتعلقة بالنضال والكفاح ضد المستعمر، إضافة إلى تشبعها بخليط من المشاعر الإنسانية الحزينة والغاضبة.
الجمعة 2016/02/05
حكاية شعبية تعج بالغضب والنضال

دمشق - انتهت شركة “الرجا” السورية مؤخرا من كافة العمليات الفنية المتعلقة بمسلسل “صدر الباز” للمخرج تامر إسحاق الذي بات جاهزا للعرض في شهر رمضان من العام الحالي، بعد مراعاة جميع المراحل التي يتطلبها إنتاجه.

انتهت عمليات التصوير في وقت سابق، ثم جرت عمليات المونتاج والعمليات الأخرى، لينتقل المسلسل إلى مرحلة التسويق، حيث تم الاتفاق بأن يعرض في شهر رمضان من عام 2016 على أكثر من محطة عربية.

ويسجل لمسلسل “صدر الباز” أنه من أكثر المسلسلات البيئية الشامية قدرة على تجميع النجوم واستعادة بعض المقيمين خارج سوريا، إلى الدراما السورية من جديد، ويتصدر النجم سلوم حداد قائمة النجوم في المسلسل، وهو الذي غاب ثلاث سنوات عن الدراما الشامية.

يتناول المسلسل في قصته حكاية شعبية مؤثرة فيها النضال والكفاح والحزن والغضب، إذ يعود لإلى الفترة الأخيرة من حكم العثمانيين لسوريا وتحديدا دمشق.

وينطلق العمل من قصة “إبراهيم القبضاي” الذي يتهم بقتل زوجته ويودع السجن ظلما وبهتانا، ليدخل مرحلة الأسى النفسي حين تبقى طفلته وحيدة بلا أب وأم، فيتقدم بطلب غريب، تتمّ الموافقة عليه، وهو أن يربي ابنته معه في السجن.

وتشارك في المسلسل نخبة من نجوم الدراما السورية تحت إدارة المخرج تامر إسحاق للنص الذي كتبه الفنان طارق مرعشلي، وفي مقدمة النجوم نذكر الممثل سلوم حداد وسلمى المصري وأسعد فضة ووفاء موصللي وطارق مرعشلي وندين تحسين بك وأيمن رضا والعديد من الأسماء الأخرى.

دور المرأة في المسلسل شاسع وليس محصورا في البيت وطاعة الرجل فقط، بل فيه توازن مع الرجل فكرا وقرارا

وأكد النجم سلوم حداد أنه وجد في المسلسل ما لم يره في أي مسلسل بيئي شامي من قبل، مشيدا بالقصة التي تراعي عقول الناس ولا تبالغ في الشعبية.

وتابع الممثل السوري “الحكاية أصيلة ولها أساس في كل مجتمع، حيث يكون الظلم واقعا ويكون الحق مناهضا له، النضال حماسي والحركة الوطنية قائمة، وكل ذلك بعقلانية ودون أي إسفاف”، ويختم حداد “لم أجد في المسلسل إلاّ كل جديد، ولا يشبهه مسلسل شامي آخر، لذا أنا متفائل به كثيرا”.

وأكدت النجمة سلمى المصري أنها تؤدي في المسلسل دور امرأة قوية في بيتها برغم قوة زوجها وظلمه لها، وأضافت: المسلسل يقدم بيئة شامية محترمة جدا، وليس كالدراما الشامية التي كثرت الأقاويل حولها.

كما قالت المصري “أهم ما لفت نظري في المسـلسـل هـو أن دور المـرأة فيـه شاسـع وليـس محصورا في البيـت وطاعة الرجل فقط، بل دورها هنـا متوازن مـع الـرجـل فـي المجتمع وفي التفكيـر واتخـاذ القـرار”، مشيدة بالجهة المنتجة وبالمخرج تامر إسحاق وبالنص الذي رأت أنه احترافي ووصفته بالعمل الدقيق.

يذكر أن مسلسل “صدر الباز” من إنتاج شركة “الرجا” التي يديرها نزار رجا، والعمل من إخراج تامر إسحاق وسيناريو رامي المدني وبتول الورد، وبمشاركة الكاتب الشهير مروان قاووق في المعالجة الدرامية.

17