صديقتي قطعة السكر

الاثنين 2014/08/18

كثيرة هي العلاقات الاجتماعية التي تحيط بي في بلاط صاحبة الجلالة، ما بين وزير أو وزيرة أو صداقة حميمة مع زوجة سفير أو حتى معرفة سطحية لممثلة مبتدئة. ولكن وحدها تستطيع أن تخطفني من أي صداقة.

وللحق لم تكن زيارة صديقتي الجميلة (عربية الأصل، إنكليزية الجنسية) لمصر مجرد زيارة عابرة، ولكنها حفرت في داخلي الكثير من العلامات الإنسانية الرائعة، وبنعومة الحرير سطرت في حياتي خطاً فاصلاً في عمر الزمن، ما بين قبل زيارتها وبعدها.

لم تكن قبل حضورها لمصر صديقتي ولم أكن أعرفها، ولم تدم الزيارة أكثر من أيام، ولكنها صنعت في هذه الأيام ما عجزت عنه صداقات كثيرة لزميلات مهنة أو شركاء عمل سقطوا من ذاكرتي بانزلاق رهيب لأناس لا يعرفون معنى العلاقات النقية والقلوب الصافية.

صديقتي الجميلة من علامات رضا الله عز وجل علي، فهي أخت رائعة لا تتكلف، ولا تتصنع، بسيطة ناعمة كقطعة الشيكولاتة، هادئة كالنسيم، لها عذوبة الماء، تحب الحياة والبشر، الجمال، والرقي.

تعشق زوجها بجنون وتعرف كيف تكون إمرأة سعيدة وزوجة مطيعة، وعند عتبات الأمومة يجب أن تكون لها انحناءة تقدير، باختصار هي نموذج رائع لإمرأة مليئة بالطاقة الإيجابية لكل الأشياء، لا تعرف نصف الكوب الفارغ ولا تنتقد الأشياء انتقادا مقيتا، دائماً لديها الأعذار للبشر وللأماكن.

جميلة في كل شيء، تحمل سلاماً داخلياً تجاه الآخرين تفتقده الكثيرات ممن يشحن قلوبهن بالضغائن والكراهيات، ويرين اللون الأسود حولهن، والحقيقة أنه انعكاس داخلهن المظلم الكئيب.

صديقتي رسالة حب لكل من حولها. حقاً كلنا في حاجة إلى صداقات وصديقات يعرفن معنى الصداقة الحقيقية.

أصدقاء نفضفض لهم، نغسل داخلنا، نشحن بطاريات قلوبنا بطاقة حب نقية “صديقة للبيئة”.

أدركت أن للتواصل أكثر من طريقة، فليس مهماً أن تكون صديقتي قريبة في المكان، فقد يكون أقرب الناس إليك هم أبعد ما يكونون عنك، وأبعد البشر ـ ولو كانوا في آخر نقطة في الكون ـ هم الأقرب، الحدود الفاصلة ليست دولا ومسافات وساعات مرهقة من طيران طويل، أو إجراءات دولية وجوازات سفر، وأختاما وتأشيرات.

الحدود الفاصلة قد تكون جبل جليد يسكن قلوبا ميتة على الرغم من كون أصحابها لم تستخرج لهم شهادات وفاة، وعلاقات فاترة لبشر يفتقدون التواصل رغم أنه لا تفصلهم غير جدران، أو مسافة سير على الأقدام.

وفي المقابل هناك بشر قريبون جداً من بعضهم البعض رغم بعد المكان، تجمعهم صداقة قلوب التقت على الود الجميل، ومشاعر بريئة، صادقة، طازجة.

حديثي موجه إلى قلوب تعشق الصداقة، وتشعر بذلك الخيط الرفيع المتين الذي يشد إلى نول العلاقات الجميلة فيغزل خرائط للاسترشاد.

وفي الختام صديقتي، أنت لك عينان جميلتان تريان الجمال والخير في كل شيء، ونفس صافية تنشد الكمال والنقاء. أشكر الله الذي جعل لي أختا مثلك.

21