صدّ هجوم لـ"النصرة" على بلدتين شيعيتين شمال سوريا

الجمعة 2015/01/09
مدفعية للجيش السوري قصفت المسلحين المهاجمين

بيروت - قال نشطاء والمرصد السوري لحقوق الإنسان الجمعة إن جبهة النصرة ذراع تنظيم القاعدة في سوريا ومتشددين سنة آخرين شنوا هجمات أثناء الليل للسيطرة على بلدتين شيعيتين في شمال البلاد لكن تم صدهم.

وذكر المرصد ومقره بريطانيا أن المسلحين تمكنوا لفترة قصيرة من السيطرة على الشوارع في الجزء الجنوبي من بلدة الزهراء ومبان في بلدة نبل القريبة شمالي مدينة حلب.

وأضاف أن قوات الدفاع الوطني التي تضم جماعات موالية للجيش السوري تمكنت من صد المتشددين الذين كانوا يستخدمون الدبابات.

واضاف ان قوات الدفاع الوطني تمكنت من صد الهجوم الذي قتل خلاله تسعة من المسلحين الموالين للنظام وخمسة من جبهة النصرة التي استخدمت اربع دبابات في هجومها".

من جهته، قال مصدر ميداني سوري لفرانس برس "فشل هجوم جبهة النصرة على نبل والزهراء بعدما تصدت اللجان الشعبية لها بكافة انواع الاسلحة وقتل العشرات من المسلحين".

وتابع ان "الفرق الهندسية عملت على تفكيك الأحزمة الناسفة التي ارتداها عدد من المسلحين".

واشار المصدر الى ان مدفعية الجيش السوري قصفت المسلحين المهاجمين الذين تعرضوا ايضا لغارات من طائرات النظام.

ونشر نشطاء موالون للحكومة صورا على مواقع التواصل الاجتماعي قالوا إنها تظهر جثث مقاتلي جبهة النصرة في خندق قرب البلدتين. ولم يتسن لرويترز التأكد من صحة الصور.

ولم ترد أنباء الاشتباكات في الوكالة العربية السورية للأنباء (سانا) ولم يتسن الاتصال بوزارة الاعلام السورية الجمعة للحصول على تعقيب.

وتحاصر قوات مناهضة للحكومة البلدتين منذ فترة طويلة. واستخدم الجيش طائرات هليكوبتر لاسقاط امدادات للسكان.

1