صراع إنكليزي على عودة ألكساندر باتو إلى الساحة الأوروبية

الأربعاء 2013/11/06
باتو يقترب من العودة إلى القارة العجوز

لندن - عاد اسم المهاجم البرازيلي ألكساندر باتو ليدخل في دائرة الصراع بين الأندية في الدوري الممتاز الإنكليزي في فترة الانتقالات الشتوية التي تنطلق في مطلع يناير/ كانون الثاني.

فالمهاجم باتو لاعب نادي كورينثيانز البرازيلي الحالي ونادي إيه سي ميلان الإيطالي سابقا، يريد العودة بأي شكل إلى القارة الأوروبية، ويساعده في ذلك كونه يحمل جواز سفر إيطالي. وذكر أن كورينثيانز لن يمانع في التفريط في باتو خلال فترة الانتقالات المقبلة، ودخل توتنهام في مفاوضات مبدئية مع باتو، وكشفها اللاعب قائلا: "توتنهام طلب ضمي، وفكرت في الأمر، ولكني قررت البقاء في كورينثيانز". وقيل إن توتنهام لن يستسلم لحسم الصفقة إذ أن فيلاس بواش المدير الفني للفريق سيتولى محاولة إقناع باتو بالانضمام إلى العملاق اللندني.

ومع رغبة توتنهام في ضم باتو، دخل أرسنال طرفا ثانيا في المفاوضات للفوز بخدمات نجم ميلان السابق وتدعيم خطه الأمامى. من جانبه، قال روبرتو دي أندرادي، مدير كورينثيانز، إن ناديه لن يمانع في انتقال باتو إلى توتنهام أو أرسنال، في الوقت الذي يُستبعد فيه انتقال باتو إلى أي ناد برازيلي آخر. وانضم باتو إلى كورينثيانز في يناير/ كانون الثاني الماضي من ميلان الإيطالى، بعد خمسة أعوام ونصف قضاها صاحب الـ24 عاما بين جدران العملاق الروسونيرى. ولهذا سارع ناديا توتنهام هوتسبيرز وأرسنال في منافسة مخفية للحصول على خدماته والتوصل إلى اتفاق مع ناديه لانتقاله في فترة الانتقالات الشتوية.

ومن جانبه قال روبيرتو دي أندراد مدير نادي كورينثيانز البرازيلي إنه لا يمانع فكرة بيع باتو في الشتاء المقبل، وقد يفكر وناديه في الأمر، وهو ما يفتح الباب أمام العروض المقدمة للتعاقد مع اللاعب البالغ من العمر 24 عاما. وكان باتو قد عاد إلى بلاده بعد رحلة احتراف استمرت 5 سنوات في الملاعب الأوروبية وتحديدا في ميلان الإيطالي، كانت بدايتها رائعة إلا أنه تراجع كثيرا في أيامه الأخيرة قبل أن يعود إلى بلاده.

وقد اتهم الفريق الطبي بالنادي الإيطالي بالتسبب في إصاباته المتعددة وكان قد كشف مؤخرا عن أنه تلقى عرضا للعب في توتنهام هوتسبيرز في الشتاء ورفضه، حيث قال:"جلست على الطاولة مع مدير أعمالي ومسؤولين من النادي الإنكليزي في وجود مسؤولي كورينثيانز.. في نهاية الجلسة اتخذت قراري.. أريد البقاء، لن أرحل لتوتنهام".

يأتي ذلك عقب أيام قليلة من تسريبات صحفية إنكليزية أفادت سعي أرسنال إلى التعاقد مع اللاعب البرازيلي الدولي الشاب، وربطت بعض التقارير الصحفية بين رفض اللاعب لعرض توتنهام برغبته في اللعب لصالح أرسنال. يذكر أن باتو قد عاد إلى التألق مع كورينثيانز في الفترة الماضية ما أدى لعودته إلى تشكيلة المنتخب البرازيلي، حيث استدعاه لويس فيليبي سكولاري مدرب المنتخب البرازيلي الأول بعد غياب.

باتو رحل عن ميلان بعد سلسلة من الإصابات التي منعته من اللعب بشكل أساسي مع الفريق الإيطالي الشهير. مستوى باتو مع كورينثيانز لم يكن رائعا، لكنه أعاده إلى حسابات المدير الفني لمنتخب البرازيل لويس فيليبي سكولاري. وقال باتو"مستواي مع كورينثيانز دفع توتنهام للاتصال بي، طلبوا مني الانضمام إليهم". ثم استدرك البرازيلي "لكني جلست مع كورينثيانز وتحدثت مع المسؤولين هناك، ووصلنا إلى اتفاق يقضي باستمراري مع الفريق". توتنهام كان يبحث عن مهاجم طوال الصيف الماضي، حتى استقر على روبرتو سوالدادو واشتراه من فالنسيا مقابل 30 مليون يورو.

من ناحية أخرى أعلن المهاجم البرازيلي الدولي ألكسندر باتو أن قراره بالرحيل عن نادي "إيه سي ميلان" الإيطالي في يناير/ كانون الثاني الماضي كان هو أفضل قرار اتخذه خلال مسيرته الكروية. وأكد باتو أن هدفه الرئيسي في المرحلة الحالية هو أن يضمن لنفسه مكانا ضمن منتخب السامبا الذي سيخوض نهائيات كأس العالم التي ستقام الصيف القادم في البرازيل. وكان باتو قد تمكن بعد انضمامه إلى كورينثيانز البرازيلي من إحراز ستة أهداف خلال 16 مباراة شارك فيها مع النادي.

23