صراع الأجنحة يترجم الفساد في إيران

الخميس 2015/08/20
فوضى عارمة في البرلمان الايراني

طهران - شهد البرلمان الإيراني تلاسنا وشتائم بين نائبين من محافظتي كيلان وأذربيجان حتى اضطر عدد من النواب إلى التدخل وإيقاف العراك على خلفية عمليات فساد ورشاوى، بحسب وكالة “مهر” الإيرانية.

واتهم ممثل مدينة آستارا التابعة لمحافظة كيلان صفر نعيمي رز غريمه ممثل مدينة أردبيل في إقليم أذربيجان كمال الدين بيرموذن بسلب الأراضي وسرقة أموال الشعب. وقال مهددا إنه يمتلك الوثائق التي تثبت صحة ادعاءاته.

وتطور النقاش إلى أن رد نعيمي تلك الاتهامات إلى خصمه في الاجتماع العلني لمجلس النواب، مما تسبب بفوضى عارمة عمت البرلمان.

ويقول مراقبون إن صراع الأجنحة بين التيار المحافظ (المشتدد) والإصلاحيين يترجم استفحال الفساد الذي طفا على السطح عقب انتهاء فترة ولاية الرئيس السابق محمود أحمد نجاد.

وليست المرة الأولى التي يتبادل فيها المسؤولون الإيرانيون الاتهامات علنا، ففي إطار حملة المتشددين ضد رئيس مجلس تشخيص مصلحة النظام هاشمي رفسنجاني، نشر الحرس الثوري وثائق ومستندات أدانت نجله مهدي الذي حكم عليه بالسجن لأكثر من 10 سنوات.

12