صراع الثأر يتجدد بين الأفريقي والنجم في سباق كأس تونس

تنطلق اليوم الثلاثاء الدفعة الأولى من مباريات الدور الــ16 لبطولة كأس تونس يتصدرها لقاء قمة سيجمع الغريمين التقليديين النجم الرياضي الساحلي والنادي الأفريقي، فيما يجمع اللقاء الثاني النادي البنزرتي والنادي الصفاقسي .
الثلاثاء 2015/08/04
قمة نارية تعيد إلى الأذهان لقاءات الصراع على الدوري

تخوض الفرق التونسية الكبرى سباق الكأس حيث يلاقي النادي الأفريقي المتوج بطلا لنسخة الدوري هذا العام غريمه التقليدي النجم الرياض الساحلي، وسط تكهنات الشارع الرياضي التونسي بأن المباراة ستكون ساخنة خاصة بعد سلسلة المشادات الكلامية والتصريحات النارية الأخيرة بخصوص لقب الدوري، الذي وإن بدا أن الأفريقي قد حصل عليه بعد انتصاره في الجولة الأخيرة من البطولة بصعوبة على فريق ترجي جرجيس أو كما يلقبه التونسيون بـ”ترجي الجنوب”، إلا أن إدارة فريق جوهرة الساحل وعلى رأسه المدرب فوزي البنزرتي، كانت قد شككت في مصداقية الهدف الثاني من اللقاء واعتبرت أن فريق باب الجديد “سرق” منها اللقب.

لقاء ثأري

وهذا الجدال الكبير حول مدى أحقية الفريقين بنيل لقب الدوري سيجعل المباراة تأخذ طابعا تشويقيا يصفه بعض المتابعين في الشارع الرياضي التونسي بلقاء الثأر خاصة أنه سيدور في مدينة سوسة الساحلية.

وفي سياق متصل قرر الاتحاد التونسي لكرة القدم رفض طلب تأجيل مقابلات الدور الــ16 لبطولة كأس تونس والإبقاء على الموعد المحدد مسبقا، وهو يومي 4 و5 أغسطس الحالي.

وتجدر الإشارة إلى أن بعض الفرق التونسية تقدمت بطلب التأجيل إما للتفرغ للإعداد إلى المواجهات المقبلة لحساب دور المجموعات في كأس الاتحاد الأفريقي لكرة القدم على غرار النجم الساحلي الذي تنتظره مباراة هامة ضد الأهلي المصري والنادي الصفاقسي أو بسبب عدم الجاهزية على غرار مستقبل قابس الذي خير في النهاية عدم المشاركة في المسابقة مفضلا الانسحاب.

ويأتي هذا القرار بسبب رفض الاتحاد التونسي لكرة القدم تأجيل المباراة بعد أن أعلن مستقبل قابس عدم جاهزية فريقه. وعلق رئيس مستقبل قابس غسان المرزوقي قائلا “فريقي غير جاهز لخوض مباراة الكأس وهذا ما أكده لي الجهاز الفني المشرف على الفريق والذي أفادني بأنه يلزم 10 أيام آخرى من التحضيرات حتى يكون مستقبل قابس جاهزا لخوض مباراة رسمية”.

الجدال الكبير حول مدى أحقية الفريقين بنيل لقب الدوري سيجعل المباراة تأخذ طابعا فرجويا على الميدان

كما وجهت إدارة النجم الساحلي التونسي لكرة القدم مكتوبا إلى الاتحاد التونسي، تطلب فيه تأجيل مباراة فريق جوهرة الساحل ضد النادي الأفريقي في إطار الدور الــ16 لبطولة كأس تونس.

ويأتي طلب التأجيل للسماح للنجم الساحلي للتفرغ للإعداد إلى مباراة الجولة الرابعة لدور المجموعات لكأس الاتحاد الأفريقي لكرة القدم والتي ستجمعه بالأهلي المصري يوم السبت القادم. وأشارت إدارة النجم الساحلي في مكتوبها إلى أن المسابقة الأفريقية تمت برمجتها قبل منافسات الدور الــ16 لبطولة كأس تونس والذي كان تم تأجيله لشهر أغسطس بعد أن كان مقررا إجراؤه في شهر مايو الماضي.

يذكر أن النجم الساحلي كان قد مني بهزيمة أمام الأهلي المصري بهدف دون رد في إطار الجولة الثالثة لدور المجموعات لكأس الاتحاد الأفريقي ممّا جعله يخسر الصدارة وينحدر إلى المركز الثاني بــ6 نقاط.

لا للتأجيل

وفي سياق مواز أتمّ النادي الأفريقي التونسي مساء الجمعة الماضي انضمام اللاعب الجزائري إبراهيم شنيحي إلى صفوفه بعقد يمتد إلى غاية يونيو 2018. وكان رئيس النادي الأفريقي سليم الرياحي قد استقبل بمكتبه اللاعب الجزائري واضعا بذلك حدا لكل الإشاعات التي كانت تشير إلى تعثر المفوضات وإتمام الصفقة بسبب رفض فريق العلمة تسريحه.

وأعلن رئيس الأفريقي عن الانضمام الرسمي للشنيحي لفريق باب الجديد، حيث كتب على صفحته الرسمية على فايسبوك “مبروك علينا.. إبراهيم شنيحي”. كما واصل النادي الأفريقي صفقاته الكبيرة استعدادا للموسم الجديد بالتعاقد مع عبدالقادر الوسلاتي لاعب أتلتيكو مدريد السابق لمدة ثلاثة مواسم.

وبدأ الوسلاتي الذي يحمل الجنسيتين التونسية والفرنسية مسيرته في صفوف الشباب بنادي سبورتنغ طولون الفرنسي قبل أن ينضم في عام 2009 إلى أتلتيكو مدريد الأسباني، لكنه لم يظهر إلا نادرا في تشكيلة الفريق. ولعب الوسلاتي في الموسم الماضي في صفوف نومانسيا الأسباني على سبيل الإعارة من أتلتيكو مدريد.

ويطمح فريق باب جديد إلى النجاح في اللعب على أكثر من واجهة أولها الدفاع عن لقب الكأس المحلي وإضافتها للقب الدوري والعودة للمنافسة بجدية على لقب دوري أبطال أفريقيا بعد غياب طويل في الموسم المقبل. وجدير بالإشارة أن بقية مقابلات هذا الدور تختتم غدا الأربعاء 5 أغسطس، حيث تتقابل القلعة الرياضية مع جمعية جربة وتستضيف شبيبة القيروان الملعب التونسي ويواجه نادي حمام الأنف مستقبل المرسى، فيما ينزل الترجي الرياضي التونسي ضيفا على شبيبة سكرة.

22