صراع الصدارة يلهب قمة العراق والبحرين في التصفيات المزدوجة

منتخهب سوريا يطارد فوزها الخامس والأردن ينشد استعادة التوازن بعد إهداره خمس نقاط على أرضه وأمام جماهيره.
الثلاثاء 2019/11/19
معركة الميدان هي الفيصل

تبرز القمة الملتهبة بين المنتخبين العراقي وضيفه البحريني على ملعب عمان الدولي في الأردن في الجولة السادسة من التصفيات المزدوجة المؤهلة إلى مونديال 2022 وكأس آسيا 2023، فيما ترصد سوريا فوزها الخامس تواليا خلال استضافتها الفلبين في دبي الثلاثاء.

عمان – يشعل صراع الصدارة المواجهة المرتقبة بين المنتخبين العراقي والبحريني لكرة القدم على ملعب عمان الدولي الثلاثاء، في الجولة السادسة من منافسات المجموعة الثالثة للتصفيات المزدوجة المؤهلة إلى مونديال 2022 وكأس آسيا 2023. وللمرة الثانية على التوالي يخوض المنتخب العراقي مباراته البيتية في العاصمة الأردنية عمان بعد الأولى ضد جارته إيران (2-1) الخميس الماضي.

وكان من المقرر أن يستضيف العراق المباراتين على ملعب مدينة البصرة الجنوبية، بيد أنه أرغم على اختيار عمان مكانا لاستضافتها بسبب الاحتجاجات الواسعة التي تشهدها البلاد منذ الأول من أكتوبر الماضي، لاسيما في بغداد والمناطق الجنوبية، التي تخللتها أعمال عنف دامية أسفرت عن مقتل أكثر من 330 شخصا.

ويأمل المنتخب العراقي مواصلة سلسلة انتصاراته المتتالية في المجموعة الثالثة ورفعها إلى أربعة وتوسيع الفارق إلى خمس نقاط بينه وبين البحرين الثانية، والاقتراب أكثر من النهائيات والتواجد في الدور الثاني من التصفيات المؤهلة للمونديال. ويتأهل أصحاب المراكز الأولى في كل مجموعة من المجموعات الثماني، إلى جانب أفضل 4 منتخبات حاصلة على المركز الثاني (المجموع 12 فريقا)، إلى نهائيات كأس آسيا والدور الثالث من تصفيات كأس العالم. في المقابل، تنتقل المنتخبات الـ24 التالية من أجل المشاركة في تصفيات كأس آسيا. وستكون القمة العراقية البحرينية مثيرة وقوية بالنظر إلى مواجهتهما في الجولة الأولى والتي انتهت بالتعادل 1-1. ويرى مساعد مدرب المنتخب العراقي الدولي السابق واحد أعمدته في مونديال المكسيك 1986 رحيم حميد أن “الفوز يعني حسم كثير من الأمور والذهاب بعيدا دون الالتفات إلى عقبات أخرى”.

فلسطين تخوض اختبارا صعبا أمام أوزبكستان، فيما يأمل اليمن في تحقيق الفوز عندما يستضيف سنغافورة في البحرين

وتمني سوريا، الوحيدة إلى جانب اليابان وأستراليا حققت العلامة الكاملة منذ بداية التصفيات بأربعة انتصارات متتالية، باستغلال غياب الصين عن الجولة السادسة للمجموعة الأولى لتوسيع الفارق بينهما والفلبين إلى ثماني نقاط والاقتراب أكثر من النهائيات القارية والدور الثاني للتصفيات العالمية.

وتطمح سوريا إلى تجديد فوزها على الفلبين بعدما كانت تغلبت عليها 5-2 في عقر دارها في الجولة الأولى، بيد أنها تدرك جيدا بأن مباراة اليوم ستكون مختلفة عن سابقتها كون الفلبين ارتفعت معنوياتها بعدما تساوت نقاطا مع الصين في المركز الثاني حيث تجددت حظوظها في المنافسة.

وأكد مدرب سوريا فجر إبراهيم صعوبة المهمة في تصريح صحافي قائلا “باختصار شديد وضعنا قدما واحدة في النهائيات الآسيوية بعد فوزنا على الصين، ومباراتنا مع الفلبين هي مدخل القدم الثانية وهي مباراة لا تقل أهمية وصعوبة مطلقا عن مباراتنا مع الصين”. ويأمل الأردن في استعادة التوازن عندما يستضيف تايوان، فيما تطمح الكويت إلى التأكيد عندما تحل ضيفة على نيبال. ومني الأردن بخسارته الأولى في التصفيات عندما سقط على أرضه أمام ضيفه الأسترالي فتراجع إلى المركز الثالث برصيد سبع نقاط، بفارق الأهداف خلف الكويت التي أكرمت وفادة تايوان الأخيرة بزيارة شباك الأخيرة بتسعة أهداف نظيفة.

ويدرك منتخب الأردن وضعه الحرج في التصفيات بعد إهداره خمس نقاط على أرضه وأمام جماهيره، الأمر الذي يجعله تحت ضغط الحاجة لعدم التفريط بأي نقطة في مبارياته الأربع المتبقية، علما بأن المباراة ستكون الرابعة الأخيرة له على أرضه، حيث سيحل بعدها ضيفا على منتخبات الكويت ونيبال وأستراليا خلال شهري مارس ويونيو القادمين. وتقام مباراة الكويت في ضيافة نيبال لكن تعذر إقامتها على أرض الأخيرة بسبب عدم صلاحية الملعب، ما أدى إلى نقلها إلى عاصمة بوتان، تيمفو، لتقام على ملعب “تشانغ لي ميثانغ”.

Thumbnail

وتسعى قطر، بطلة آسيا 2019، إلى مواصلة انتصاراتها والتمسك بصدارة المجموعة الخامسة عندما تحل ضيفة على أفغانستان في العاصمة دوشانبيه. والتقي المنتخبان القطري والأفغاني في الجولة الأولى بالدوحة مطلع سبتمبر الماضي وحقق العنابي فوزا كبيرا استقر على ستة أهداف نظيفة.

ومن جهته، يسعى المنتخب العماني للعودة بنقاط مباراته مع الهند للبقاء على مقربة من قطر قبل قمتهما الساخنة في الجولة قبل الأخيرة في 4 يونيو المقبل. ويطمح منتخب لبنان إلى اقتناص صدارة المجموعة الثامنة عندما يواجه ضيفه الكوري الشمالي على ملعب مدينة كميل شمعون الرياضية في بيروت.

وستكون المواجهة ثأرية بالنسبة إلى المنتخب المضيف بعدما خسر ذهابا بهدفين في بيونغ يانغ، فيما يأمل المنتخب الكوري استعادة توازنه بعد سقوطه في الجولة الماضية أمام نظيره التركمانستاني 1-3. وفي المجموعة الرابعة، تخوض فلسطين اختبارا صعبا أمام أوزبكستان، فيما يأمل اليمن في تحقيق فوزه الثاني تواليا عندما يستضيف سنغافورة في البحرين. وكانت فلسطين افتتحت التصفيات بفوز تاريخي على أوزبكستان 2-0 هو الوحيد لها في التصفيات حتى الآن، فيما حقق اليمن فوزه الأول في التصفيات عندما تغلب على فلسطين 1-0 في البحرين الخميس.

22