صراع الكبار يطبع جولة الدوري الإيطالي

مباراة ثأرية يخوضها يوفنتوس أمام نابولي في الدوري الإيطالي لكنه يدرك أن المهمة لن تكون سهلة أمام الفريق الجنوبي المتصدر.
الجمعة 2020/10/02
صراع واعد

روما- ستكون الأنظار مشدودة إلى جولة استثنائية من الدوري الإيطالي يتركز فيها التنافس بين الكبار وتحفل بمباراتين من العيار الثقيل، وذلك عندما يستضيف يوفنتوس حامل اللقب على ملعب “أليانز ستاديوم” فريق نابولي، في حين يحل إنتر الوصيف ضيفا على لاتسيو في العاصمة روما.

وتجمع مباراة يوفنتوس ونابولي التي تختتم بها المرحلة الأحد زميلين سابقين في ميلان عندما يتواجه أندريا بيرلو المدرب الجديد لفريق “السيدة العجوز” مع نظيره في الفريق الجنوبي جينارو غاتوتسو.

لقاء العملاقين

لعب الدوليان السابقان مع ميلان بين عامي 2001 و2011 وحققا سويا لقب دوري أبطال أوروبا عامي 2003 و2007 بقيادة المدرب كارلو أنشيلوتي، كما لعبا دورا محوريا في تتويج إيطاليا بلقب كأس العالم عام 2006 في ألمانيا.

وحصد يوفنتوس بطل إيطاليا في المواسم التسعة الأخيرة أربع نقاط من المباراتين الأوليين؛ فبعد أن افتتح موسمه بقوة أمام سمبدوريا بثلاثية نظيفة، عاد بتعادل من روما (2 – 2) بفضل ثنائية لنجمه البرتغالي كريستيانو رونالدو.

ويدرك بيرلو أن المهمة لن تكون سهلة أمام الفريق الجنوبي المتصدر، والذي قدّم بداية مثالية للموسم بفوزه على بارما 2 – 0، قبل أن يكتسح جنوى بسداسية كاملة.

وتعتبر المباراة ثأرية بالنسبة إلى يوفنتوس الذي سقط في نهائي كأس إيطاليا الموسم الماضي أمام نابولي بركلات الترجيح بعد نهاية الوقت الأصلي بالتعادل السلبي.

وحقق كل فريق الفوز على أرضه في مباراتي الموسم الماضي في “سيري أ” ويأمل نابولي في ألا يتكرر السيناريو ذاته في معقل يوفنتوس بعدما كانت المباراة متجهة إلى التعادل 3 – 3 قبل أن يسجل المدافع السنغالي خاليدو كوليبالي هدفا عن طريق الخطأ في مرمى فريقه ليخرج فريق “السيدة العجوز” فائزا.

ويخوض يوفنتوس اللقاء في غياب لاعب الوسط الفرنسي أدريان رابيو بسبب الإيقاف لطرده أمام روما. ويحل إنتر وصيف الموسم الماضي ضيفا على لاتسيو في الملعب الأولمبي في العاصمة بعد حصده العلامة الكاملة هذا الموسم.

وأكد إنتر الأربعاء استعداده لمواجهة لاتسيو بفوز كبير على بينيفينتو الصاعد إلى دوري الأضواء هذا الموسم، بقيادة نجم سابق آخر في ميلان على رأس الجهاز الفني هو فيليبو إنزاغي، 5 – 2 في مباراة مؤجلة من المرحلة الأولى.

وكان “النيراتسوري” افتتح موسمه في المرحلة الثانية بفوز صعب على ضيفه فيورنتينا السبت الماضي عندما قلب الطاولة محولا تخلفه 1 – 3 إلى فوز 4 – 3 بهدفين في آخر ثلاث دقائق من المباراة.

انطلاقة قوية

حقق فريق المدرب أنطونيو كونتي العلامة الكاملة أسوة بأتالانتا ونابولي وهيلاس فيرونا وميلان، ويسعى لمواصلة مهرجاناته التهديفية بعد أن دك شباك خصميه بتسعة أهداف في المباراتين الأوليين حيث يقدم الوافد الجديد المغربي أشرف حكيمي مستويات مميزة.

وقال كونتي بعد الفوز على بينيفينتو “استمتعت بمشاهدة الفريق يلعب كما فعل الليلة (ليلة المباراة)، مع التحركات الهجومية الحاسمة”. وتابع “يجب أن نعمل أكثر على التوازن لأننا استقبلنا (…) أيضا هدفين. ولكن يبدو أن الوافدين الجدد تأقلموا سريعا مع نظام تمت تجربته واختباره الموسم الماضي”.

ويبدو إنتر المرشح الأبرز لإزاحة يوفنتوس عن عرشه بعد أن أنهى الموسم الماضي متخلفا بنقطة يتيمة فقط وبلغ نهائي الدوري الأوروبي (يوروبا ليغ) قبل أن يخسر أمام إشبيلية الإسباني.

أما لاتسيو، الذي حل في المركز الرابع الموسم الماضي، فكان افتتح موسمه بفوز على مضيفه كالياري 2 – 0 قبل أن يسقط سقوطا مدويا على أرضه أمام أتالانتا 2 – 4 الأربعاء.

ويسعى فريق المدرب سيموني إنزاغي إلى تكرار الفوز الذي حققه على أرضه ضد إنتر في الدوري الموسم الماضي، حيث سيعوّل على هدافه تشيرو إيموبيلي صاحب الحذاء الأوروبي الموسم الماضي (36 هدفا).

في أبرز المباريات أيضا يسعى ميلان إلى مواصلة انطلاقته المثالية عندما يستضيف سبيتسيا الصاعد هذا الموسم إلى دوري النخبة الأحد. وبدأ فريق المدرب ستيفانو بيولي الموسم بفوزين على بولونيا وكروتوني الوافد إلى دوري الأضواء بالنتيجة ذاتها (2 – 0).

ويستمر غياب السويدي زلاتان إبراهيموفيتش عن “الروسونيري” لإصابته بفايروس كورونا المستجد السبت الماضي ما حرمه من المشاركة أمام كروتوني، بعد أن كان صاحب الهدفين في المباراة أمام بولونيا.

23