صراع الهروب والتناوب على الوصافة يخيم على الدوري الألماني

يستعد بايرن ميونيخ إلى تدعيم حظوظه في صدارة الدوري الألماني والابتعاد أكثر لتجنب ملاحقة منافسيه، فيما يشتد الصراع على مركز الوصافة ضراوة بين العديد من الأندية وبات ينتقل بالتناوب من فريق لآخر مع كل جولة جديدة.
الجمعة 2018/02/02
البطل بلا منازع

برلين - يلوح فريق بايرن ميونيخ، حامل اللقب في الأعوام الخمسة الأخيرة، الأكثر قدرة على مواصلة التغريد في الصدارة عندما يحل ضيفا على ماينتس السبت، ضمن المرحلة الحادية والعشرين من الدوري الألماني لكرة القدم.

ولن يجد الفريق البافاري أي صعوبة في مواصلة سلسلة انتصاراته المتتالية وعروضه الرائعة مع مدربه “القديم الجديد” يوب هاينكس الذي تسعى الإدارة إلى تمديد عقده لموسم واحد على الرغم من التصريحات المتكررة للمدرب المخضرم صاحب الـ72 ربيعا بأنه لن يدرب بايرن في الموسم المقبل.

لكن رئيس النادي أولي هونيس، الذي تربطه علاقة قوية بهاينكس، يمني النفس ببقائه وتمديد عقده لموسم واحد. وقال في تصريحات الاثنين الماضي “نحاول أن نمرر إليه فكرة أن مهمته في بايرن لم تنته بعد”، قبل أن يؤكد عدم وجود “خطة بديلة” لتعويض رحيله.

حظوظ هاينكس بالبقاء

عاد المدرب المخضرم عن اعتزاله في أكتوبر الماضي ليتولى مهام الإدارة الفنية لناديه السابق الذي “رأى فيه المدرب المثالي” القادر على إعادته إلى أيام ذهبية بعد إقالة الإيطالي كارلو أنشيلوتي.

ونجح هاينكس بشكل كبير في مهمته وقاد النادي إلى الفوز في 18 مباراة من أصل 19 خاضها بإشرافه في مختلف المسابقات حتى الآن، ويسير بثبات نحو تكرار إنجاز الثلاثية التاريخية التي قاده إليها في موسمه الأخير عام 2013 (الدوري والكأس المحليان ودوري أبطال أوروبا). وأعلن هاينكس جاهزية نجم الفريق ماتس هوميلز للمشاركة مع الفريق البافاري. وقال “يجب أن أعيد هوميلز إلى التشكيلة الأساسية، ويجب أن يعمل هو من أجل ذلك”.

إينتراخت فرانكفورت، الرابع خلف باير ليفركوزن وشالكه، يتحين فرصة تعثر الأخيرين للانقضاض على المركز الثاني

وأشارت تقارير صحافية إلى أن هاينكس لم يكشف عن اسم اللاعب الذي سيترك مكانه من أجل هوميلز في الفترة المقبلة بين الثنائي جيروم بواتينغ ونيكولاس سولي.

وغاب هوميلز الفترة الماضية عن الفريق بسبب إصابة عضلية تعرض لها في ديسمبر الماضي، وتسببت في غيابه عن المعسكر التحضيري في قطر، بالإضافة إلى غيابه عن مواجهات باير ليفركوزن، فيردر بريمن، وهوفنهايم في البوندسليغا.

ويغرد بايرن ميونيخ وحيدا في صدارة البوندسليغا، حيث يبتعد بفارق 16 نقطة عن أقرب مطارديه باير ليفركوزن وشالكه، وبلغ الدور ربع النهائي لمسابقة الكأس المحلية حيث سيلاقي بادربورن الثلاثاء المقبل، وثمن نهائي المسابقة القارية حيث أوقعته القرعة في مواجهة بشكتاش التركي في فبراير الحالي ذهابا في ميونيخ و14 مارس المقبل إيابا في إسطنبول.

ويأمل بايرن ميونيخ في استغلال المعنويات المهزوزة للاعبي ماينتس لتحقيق فوزه الثامن على التوالي والاقتراب أكثر وأكثر من اللقب السادس تواليا. ومني ماينتس بخمس هزائم في مبارياته الثماني الأخيرة التي حقق خلالها فوزا وحيدا وتعادلين.

وتشهد الوصافة صراعا شرسا بين 6 أندية في مقدمتها الشريكان في المركز الثاني باير ليفركوزن وشالكه، حيث يحل الأول ضيفا على فرايبورغ الثاني عشر، فيما يستضيف الثاني فيردر بريمن السادس عشر.

ويطمح باير ليفركوزن إلى مواصلة صحوته التي خولته استعادة المركز الثاني بعد فوزين متتاليين على هوفنهايم وماينتس، وهو يدرك جيدا أهمية النقاط الثلاث في ظل المهمة السهلة لشريكه شالكه أمام فيردر بريمن الذي يعاني الأمرين في المراكز المؤدية إلى الدرجة الثانية إلى جانب هامبورغ وكولن. ولن يفرط شالكه في عاملي الأرض والجمهور لتعميق جراح فيردر بريمن الذي لم يذق طعم الفوز في مبارياته الخمس الأخيرة. ويتحين إينتراخت فرانكفورت الرابع بفارق نقطة خلف باير ليفركوزن وشالكه، تعثر الأخيرين للانقضاض على المركز الثاني عندما يحل ضيفا على أوغسبورغ الثامن.

رحلة صعبة

تنتظر لايبزيغ وصيف بطل الموسم الماضي رحلة صعبة إلى مونشنغلادباخ لملاقاة فريقها صاحب المركز السابع وكله أمل في استعادة المركز الثاني الذي تخلى عنه في المرحلة الماضية بسقوطه في فخ التعادل أمام هامبورغ. وعزز فريق لايبزيغ صفوفه بلاعب إيفرتون الإنكليزي على سبيل الإعارة خلال فترة الانتقالات الشتوية التي انتهت بموفى يناير الماضي.

وأعلن نادي إيفرتون الإنكليزي أن الجناح أديمولا لوكمان انضم إلى لايبزيغ الألماني على سبيل الإعارة حتى نهاية الموسم الجاري. ولم يلعب لوكمان (20 عاما) دورا كبيرا في أستاد جوديسون بارك هذا الموسم، حيث خاض 16 مباراة وسجل هدفين. وقد يخوض لوكمان مباراته الأولى مع لايبزيغ أمام بوروسيا مونشنغلادباخ. وتفتتح المرحلة الجمعة بلقاء كولن صاحب المركز الأخير مع ضيفه بوروسيا دورتموند السادس. وتكتسي المباراة أهمية كبيرة بالنسبة إلى الفريقين، فصاحب الأرض يرغب في مواصلة صحوته بقيادة مدربه الجديد ستيفان روثنبيك الذي قاده إلى كسب 10 نقاط من أصل 12 في مبارياته الأربع الأخيرة، فيما يأمل بوروسيا دورتموند بقيادة مدرب كولن السابق النمساوي بيتر شتويغر في وقف نزيف النقاط ومسلسل التعادلات في مبارياته الثلاث الأخيرة.

23