صراع بين الفصائل في ريف دمشق يخلف عشرات القتلى

الأربعاء 2016/05/18
صراع على الزعامة

دمشق - قتل خمسون مسلحا معارضا ومدنيان خلال اشتباكات عنيفة بين فصائل إسلامية الثلاثاء، في الغوطة الشرقية في ريف دمشق، في إطار صراع على النفوذ مستمر منذ نهاية الشهر الماضي.

وقال مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان رامي عبدالرحمن “أوقعت الاشتباكات المستمرة في الغوطة الشرقية بين جيش الإسلام من جهة وتحالف فيلق الرحمن وجيش الفسطاط من جهة ثانية خمسين قتيلا من الطرفين الثلاثاء، بالإضافة إلى مدنيين اثنين”، مؤكدا استمرار المعارك بين الجانبان.

ويعد جيش الإسلام القوة الأبرز في منطقة الغوطة الشرقية، وهو ممثل رئيسي في الهيئة العليا للمفاوضات التي تشكلت في الرياض في ديسمبر الماضي.

أما فيلق الرحمن فيصنف الثاني بعد جيش الإسلام من ناحية القوة العسكرية، في ريف دمشق.

ويتسابق جيش الإسلام وفيلق الرحمن لتزعم المنطقة، وقد أجريت في الفترة الأخيرة وساطات قادتها بعض فصائل الجيش الحر لتقريب وجهات النظر بينهما ولكن يبدو أنهما متمسكان بفرض الأمر الواقع بقوة السلاح.

2