صراع بين غاياردو وسكيلوتو في نهائي ليبرتادوريس

المنافسة بين غاياردو المدير الفني لريفر بليت وسكيلوتو المدير الفني لبوكا جونيورز بدأت  منذ أن كان كل منهما لاعبا وامتدت بعدما اتجه كل منهما لعالم التدريب.
السبت 2018/11/10
وعود كثيرة

بوينس آيرس – ستكون مواجهة ريفر بليت وبوكا جونيورز الأرجنتينيين السبت في ذهاب الدور النهائي لبطولة كأس ليبرتادوريس لكرة القدم، بمثابة فصل جديد، هو الأهم بالتأكيد، في مسلسل الصراع والمنافسة بين المدربين مارسيلو غاياردو وغييرمو باروس سكيلوتو. وبدأت المنافسة بين غاياردو المدير الفني لريفر بليت وسكيلوتو المدير الفني لبوكا جونيورز منذ أن كان كل منهما لاعبا وامتدت بعدما اتجه كل منهما لعالم التدريب.

وبدأ غاياردو وسكيلوتو مسيرتيهما الكروية في مطلع التسعينات من القرن الماضي حيث خاض سكيلوتو أول مباراة رسمية في مسيرته الكروية في السادس من أكتوبر 1991 وذلك بقميص فريق خيمناسيا لا بلاتا فيما خاض غاياردو أولى مبارياته الرسمية في 18 أبريل 1993 بقميص ريفر بليت.

طريقان منفصلان

سار غاياردو وسكيلوتو في طريقين منفصلين باستثناء مشاركتهما عام 1995 في صفوف المنتخب الأرجنتيني (تحت 22 عاما) الذي توج بالميدالية الذهبية لكرة القدم في دورة الألعاب الأميركية التي أقيمت بمدينة مار دل بلاتا. كما شارك اللاعبان بعد ذلك سويا في صفوف المنتخب الأرجنتيني ببعض المباريات في تصفيات أميركا الجنوبية وبعض المباريات الودية.

وبعدها، خاض سكيلوتو مع المنتخب الأرجنتيني فعاليات كأس أمم أميركا الجنوبية (كوبا أميركا 1999) في باراغواي وخاض غاياردو مع الفريق فعاليات بطولتي كأس العالم 1998 بفرنسا و2002 بكوريا الجنوبية واليابان. وفي 1997، انتقل سكيلوتو من خيمناسيا إلى بوكا جونيورز وسرعان ما أصبح نجما للفريق.

غاياردو وسكيلوتو سارا في طريقين منفصلين
غاياردو وسكيلوتو سارا في طريقين منفصلين

وفي المقابل فاز غاياردو مع ريفر بليت بلقب كأس ليبرتادوريس في 1996 كما أحرز لقب كأس السوبر لأندية أميركا الجنوبية ولقب مرحلة البداية (أبرتورا) بالدوري الأرجنتيني في عام 1997 وذلك في غضون 96 ساعة. وخلال مسيرته كلاعب، خاض غاياردو 17 نسخة من مباريات السوبر كلاسيكو بين ريفر بليت وبوكا جونيورز وحقق مع فريقه الفوز في أربع منها وتعادل ست مرات وخسر سبع مرات.

وسجل غاياردو في هذه المباريات ثلاثة أهداف كان أولها في السنة التالية لبدء مشاركاته مع الفريق وذلك على ملعب “لا بومبونيرا” معقل فريق بوكا جونيورز. وفي 1998، ومع تولي المدرب بزكا بيانكي مسؤولية تدريب بوكا جونيورز، أصبح سكيلوتو لاعبا بارزا ومهما في صفوف الفريق حيث قاد الهجوم برفقة مارتين باليرمو. وعلى مدار مسيرته مع الفريق، حقق سكيلوتو إنجازات عديدة مع بوكا جونيورز جعلته ثاني أكثر اللاعبين تتويجا بالألقاب في تاريخ الفريق حيث حصد معه 16 لقبا في غضون عقد واحد.

إنجازات عديدة

خلال مسيرته مع بوكا جونيورز، خاض سكيلوتو 18 نسخة من مباريات السوبر كلاسيكو أمام ريفر بليت وحقق مع الفريق الفوز في ست منها وتعادل في سبع مباريات وخسر خمسا فقط. وسجل سكيلوتو في هذه المباريات خمسة أهداف. وفي 2004، التقى ريفر بليت وبوكا جونيورز في الدور قبل النهائي لبطولة كأس ليبرتادوريس. وفي مباراة الذهاب، التي أقيمت على ملعب “لا بومبونيرا”، قدم الفريقان أداء اتسم بالخشونة وشهد اللقاء طرد غاياردو للخشونة مع روبرتو أبوندانزييري حارس مرمى بوكا جونيورز.

وفي هذه المباراة (الذهاب)، اعتدى سكيلوتو على غابرييل ماكايا المعد البدني لفريق ريفر بليت ولكن الحكم لم يشاهد الواقعة ما أعطى الفرصة لسكيلوتو لخوض مباراة الإياب التي خسرها بوكا جونيورز 1-2 علما بأنه فاز في مباراة الذهاب على ملعبه 1-0 ليحتكم الفريقان إلى ركلات الترجيح التي منحت بوكا جونيورز تأشيرة التأهل للنهائي.

وشهدت مسيرة غاياردو كلاعب تنقله بين عدة أندية منها موناكو وباريس سان جيرمان الفرنسيين ودي سي يونايتد الأميركي وناسيونال في أوروغواي وهو الفريق الذي اعتزل فيه اللعب عام 2011 ثم تولى تدريبه مباشرة لتكون تجربته الأولى في عالم التدريب.

وفي السادس من يونيو 2014، تولى غاياردو تدريب ريفر بليت. والآن، أصبح غاياردو هو المدرب الأقدم مع فريقه من بين جميع الفرق المتنافسة في الدوري الأرجنتيني هذا الموسم. وبدأ سكيلوتو مسيرته التدريبية في 2012 مع فريق لانوس الأرجنتيني وكان دائما برفقة توأمه غوستافو. وفي الثاني من مارس 2016، تولى سكيلوتو تدريب بوكا جونيورز.

23