صراع تقليدي بين القادسية والكويت في الدوري المحلي

الجمعة 2013/08/30
لقاء متجدد بين القادسية والكويت

الكويت- يعود الدوري الكويتي لكرة القدم (موسم 2013-2014) إلى النشاط اليوم الجمعة، في إطار جديد باعتماد دوري الدمج. وستعيش المسابقة قسمين (ذهاب وإياب) بمشاركة 14 ناديا بعدما تم إلغاء دوري الدرجتين الذي كان معمولا به في السنوات الماضية.

ونجح الاتحاد المحلي للعبة في الحصول على رعاية للدوري من قبل إحدى شركات الاتصالات التي أطلق إسمها على المسابقة، وثمة احتمال لبيع حقوق نقل المباريات إلى إحدى القنوات المشفرة.

ويلتقي اليوم الجمعة الساحل مع خيطان، كاظمة مع العربي، التضامن مع النصر، والسالمية مع اليرموك، فيما يلعب غدا السبت الشباب مع الكويت، القادسية مع الفحيحيل، والجهراء مع الصليبخات في افتتاح المسابقة.

ويسود المشهد حالة من الغموض بعد أن أجرت معظم الأندية تعديلات معتبرة سواء على مستوى الإدارة الفنية أو على مستوى العناصر، ويبقى سؤال واحد يفرض نفسه بقوة داخل الشارع الرياضي في الكويت: هل حان الوقت لوضع حد للهيمنة الثنائية على اللقب بين الكويت والقادسية؟ قبل البحث عن إجابة، لا بد من الوقوف على مستوى القادسية حامل اللقب في 15 مناسبة أعوام 1969، 71، 73، 75، 76، 78، 92، 99، 2003، 2004، 2005، 2009، 2010، 2011، 2012.

فبعد أن أنهى الموسم الماضي في المركز الثاني وتوج بطلا لكأس الأمير وكأس ولي العهد، سعى "الملكي" إلى البناء على تلك النجاحات في سبيل استكمال سلسلة إنجازاته في الموسم الراهن معتمدا على مدربه محمد إبراهيم، وقد جاءت البداية مشجعة بدليل الفوز على الغريم الكويت 3-1 الثلاثاء الماضي في مباراة كأس السوبر المحلية. ويسعى نادي الكويت، المتوج في الموسم الماضي بطلا للدوري عن جدارة واستحقاق، إلى الاحتفاظ باللقب. ولا شك في أن "العميد" يمني النفس بتحقيق المزيد من الألقاب ويتركز تصميمه على رفع عدد مرات فوزه بالدوري إلى 12 بعد أن سبق له الوقوف على أعلى نقطة من منصة التتويج أعوام 1965، 68، 72، 74، 77، 79، 2001، 2006، 2007، 2008 و2012. وما زال "العميد" يحارب على جبهة كأس الاتحاد الآسيوي التي أحرز لقبها في الموسم الماضي، شأنه في ذلك شأن القادسية، ويعتبر الفريقان اللذان بلغا ربع النهائي مرشحين بقوة لاعتلاء منصة التتويج في البطولة القارية.

من جانبه، يبحث العربي عن العودة إلى المنافسة الجدية على لقب الدوري، الذي يحمل الرقم القياسي لناحية عدد مرات الفوز به: 16 مرة أعوام 1962، 63، 64، 66، 67، 70، 80، 82، 83، 84، 85، 88، 89، 93، 97، 2002 متقدما على القادسية بلقب واحد. ويبدو السالمية حامل اللقب 4 مرات أعوام 1981، 95، 98 و2000، واثقا من قدرته على العودة إلى خط المنافسة بعد معسكر أجراه في سلوفاكيا، وجاءت تصريحات المقيمين على الفريق لتؤكد الرغبة في مقارعة الكبار.

وخاض كاظمة، حامل اللقب أربع مرات، معسكرا في الإمارات استمر لـ14 يوما، ويسعى مدربه البرازيلي جانسينيز دا سيافا القادم من الجهراء للفوز على العربي في الجولة الأولى وتقديم موسم يليق بـ"السفير" وتعويض جماهير النادي نتائج الموسم الماضي المخيبة للآمال والتي أدت إلى هبوط النادي رسميا لولا عودة دوري الدمج. ويعتبر خيطان من أكثر الأندية طموحا وقد اختتم معسكره الخارجي في مركز ويلنس الرياضي في بسكورة بالمغرب بالتعادل في المباراة التجريبية الثالثة.

22