صراع تونسي مغربي قوي في بطولة أفريقيا للمحليين

يلتقي منتخبا تونس والمغرب في مباراة مهمة اليوم، على ملعب محمد الخامس بالدار البيضاء في إطار الجولة الأولى لذهاب دورة التصفيات لبطولة أفريقيا للأمم للاعبين المحليين 2016.
الاثنين 2015/06/15
رهان محلي كبير ينتظر منتخب النسور أمام المغرب وليبيا

نيقوسيا - وصلت بعثة منتخب تونس للاعبين المحليين، إلى الدار البيضاء وأجرى نسور قرطاج حصة تدريبية بمركب مولاي رشيد.

وتجدر الإشارة إلى أن اللاعبين الذين شاركوا في مباراة يوم الجمعة ضد جيبوتي في إطار الجولة الأولى من منافسات المجموعة الأولى لتصفيات كأس أفريقيا للأمم 2017، خضعوا إلى حصة تدليك لإزالة الإرهاق، فيما تدرب البقية بصفة عادية على امتداد 75 دقيقة.

وأجرى منتخب تونس للمحليين، أمس الأحد، آخر حصة تدريبية له قبل مباراة اليوم التي ستجمعه بالمنتخب وقد سجلت هذه التدريبات مشاركة الثلاثي الذي وجه إليه المدير الفني للمنتخب التونسي جورج ليكنز الدعوة، ونعني مدافع النادي البنزرتي حمزة المثلوثي وإلى ثنائي من المنتخب الأولمبي ونعني متوسطا ميدان النادي الصفاقسي ياسين مرياح والنادي البنزرتي سليمان كشك. وتأتي الدعوات الجديدة لليكنز بسبب التحاق صابر خليفة وعلي المعلول بقائمة المصابين.

وسيركن خليفة إلى راحة تتراوح بين أسبوعين أو ثلاثة أسابيع، فيما تتطلب إصابة معلول الراحة لأسبوع فقط.

وقد تخلف صابر خليفة وعلي معلول عن رحلة المنتخب التونسي في اتجاه المغرب أين سيخوض مقابلتين في إطار دورة الذهاب من تصفيات بطولة أفريقيا للاعبين المحليين ضد المغرب اليوم 15 يونيو وضد ليبيا يوم 18 يونيو. وهو ما يعني أن ليكنز أشرك في هذه الرحلة اللاعبين الذين ينشطون في الدوري التونسي وهم: في حراسة المرمى: معز بن شريفية (الترجي التونسي) فاروق بن مصطفى (النادي الأفريقي) أشرف كرير (ترجي جرجيس). في الدفاع: حمزة العقربي (النادي الأفريقي) - محمد علي اليعقوبي - حسين الربيع (الترجي الرياضي) - علي المشاني وحمزة المثلوثي (النادي البنزرتي) - زياد بوغطاس (النجم الساحلي).

دورة الإياب من تصفيات بطولة أفريقيا للمحليين ستدور بتونس في الفترة المتراوحة بين 13 و17 أغسطس

وفي وسط الميدان: ماهر الحناشي وياسين مرياح (النادي الصفاقسي) - شاكر الرقيعي (الترجي التونسي) - التيجاني بلعيد (النادي الأفريقي) - إلياس الجلاصي (الملعب التونسي) - علية البريقي وأمين بن عمر (النجم الساحلي) - وسليمان كشك (النادي البنزرتي). وفي الهجوم: عماد المنياوي (النادي الأفريقي) - يوسف المويهبي (النجم الساحلي) أحمد العكايشي (الترجي التونسي) - طه ياسين الخنيسي (النادي الصفاقسي).

ويذكر أن دورة الإياب من تصفيات بطولة أفريقيا للمحليين ستدور في تونس في أغسطس القادم وتحديدا في الفترة المتراوحة بين 13 و17 وستتبارى خلالها المنتخبات الثلاثة تونس والمغرب وليبيا فيما بينها.

في الطرف المقابل قرر محمد فاخر مدرب المنتخب المغربي الاستعانة بخدمات 3 لاعبين من المنتخب، وضمهم لصفوف المنتخب المحلي المغربي.

وألحق فاخر بمعسكر المحليين كل من لاعبي التطواني محسن ياجور ومحمد أبرهون ومدافع الرجاء محمد أولحاج، في وقت أدار ظهره لـ3 لاعبين آخرين رافقوا الأسود وهم الحارس محمد اليوسفي ومراد باتنة والمدافع عبدالرحيم الشاكير.

ونقل فاخر تحضيرات المنتخب المحلي المغربي من الجديدة صوب الدار البيضاء، والتي ستحتضن مباريات (المغرب وتونس وليبيا) في مرحلة الذهاب.

ويراهن فاخر على حسن التحضير الذي استغرقه معسكر المحليين المغاربة، والذي دام لـ3 أسابيع لحسم تؤهل المنتخب المغربي للأدوار النهائية مبكرا بجمع 6 نقاط ودون انتظار فاصل مباريات الإياب الذي سيقام بتونس شهر أغسطس المقبل.

وقال عبدالسلام بنغلون مهاجم منتخب المغرب للمحليين، إنه يعرف قيمة منتخب تونس وقوة لاعبيه.

وتابع “اقترب موعد هذه المواجهة ونحن جاهزون على كل المستويات، أمضينا عدة أيام في معسكر مغلق بالجديدة واستفدنا كثيرا من هذا التجمع، حيث سادت المعسكر كل أنواع الجدية والشعور بالمسؤولية بقيادة المدرب محمد فاخر، الآن جاء دورنا لنقدم المستوى الذي يريده الجمهور المغربي”.

وأضاف “نعرف أن لا خيار لدينا سوى الفوز من أجل مواصلة مشوار التصفيات بكل ارتياح، أمامنا هذه الفرصة التي ستجرى فيها المباراة على أرضنا، لذلك سنحمل شعار الفوز أمام تونس”. واستكمل قائلا “نعرف قيمة الكرة التونسية حيث يعكس تألق أنديتها على المستوى الأفريقي، أن لديها منتخبا محليا قويا، لذلك ننتظر مباراة صعبة وقوية”. وختم قوله “أريد أن اغتنم هذه الفرصة لدعوة الجمهور المغربي الحضور بكثرة إلى الملعب لدعمنا، نعرف أن جمهور الدار البيضاء شغوف بالمستديرة المجنونة، ولا أعتقد أنه سيتخلف عن الحضور في هذه المباراة القوية”.

22